أخبار سوريا والعالم

عاجل: قتلى وجرحى بتحطم طائرة في روسيا

عاجل: قتلى وجرحى بتحطم طائرة في روسيا

أفادت وسائل إعلام روسية بأنه حسب المعلومات الأولية، لقي 16 شخصا مصرعهم وأصيب 7 آخرون بتحطم طائرة تقل مجموعة من المظليين في جمهورية تتارستان الروسية اليوم الأحد.

وأكدت وزارة الصحة في تتارستان أن المصابين السبعة نقلوا إلى مستشفى محلي لتلقي العلاج، مضيفة أن حالة أحدهم “خطيرة جدا”.

ويواصل رجال الطوارئ عملية البحث وانتشال ضحايا الكارثة.

وتحطمت طائرة من طراز L410 فور إقلاعها من مطار قرب مدينة مينزيلينسك شرقي تتارستان، وعلى متنها طياران و21 مظليا من النادي المحلي.

وذكرت وكالة “نوفوستي” نقلا عن مصادرها أنه حسب المعطيات الأولية، لقي كلا طياري الطائرة المنكوبة مصرعهما في الكارثة.

يذكر أن L410 طائرة ذات محركين تستخدم في الخطوط الجوية الإقليمية. وقامت بتصميمها شركة Let التشيكوسلوفاكية في أواخر الستينيات، وبدأ التشغيل التجاري لهذه الطائرات عام 1973.

وصنعت الطائرة التي تحطمت اليوم في تتارسان، عام 1987..

في سبتمبر، نفذت طائرة مماثلة هبوطا قاسيا في منطقة إيركوتسك شرقي روسيا، ما أدى إلى مصرع 4 أشخاص وإصابة 12 آخرين من أصل 16 شخصا كانوا على متنها.

منحة من الاتحاد الأوروبي بقيمة تفوق الـ 25 ألف يورو للسوريين في هذه الولاية

أعلن الاتحاد الأوروبي عن دعمه لتقديم منحة لرجال الأعمال السوريين والأتراك في شانلي أورفا جنوب تركيا تصل إلى 30 ألف يورو ضمن (مشروع المحسن) “ENHANCER”.

وذكر موقع “haberler.com” أنه تم الترويج لمشروع قدرات ريادة الأعمال من أجل التكامل الاجتماعي والاقتصادي المستدام الذي طوره المركز الدولي لتطوير سياسات الهجرة (ICMPD) في شانلي أورفا بحضور ممثلي المؤسسات والمنظمات ذات الصلة.

وأضاف أن المشروع سيمول من قبل الاتحاد الأوروبي بالتنسيق مع المديرية العامة لوكالات التنمية التابعة لوزارة الصناعة والتكنولوجيا التركية وسيتم خلاله تقديم منحة دعم تصل إلى 30 ألف يورو لكل صاحب مشروع من السوريين الخاضعين للحماية المؤقتة في تركيا إضافة إلى رجال الأعمال الأتراك بحسب موقع أورينت نت.

وأشار الموقع التركي إلى أنه سيتم قبول الطلبات لغاية 29 الشهر الحالي لعام 2021، من مدن “شانلي أورفا وقونية وقيصري وإسطنبول وإزمير وبورصة ومرسين وأضنة وغازي عنتاب وهاتاي وأنقرة” وذلك بهدف زيادة الدعم لأصحاب المشاريع الصغيرة.

من ناحيته صرح “محمد شاغلار أيدين” رئيس فريق إدارة المنح بمركز تطوير سياسات الهجرة الدولية، أن المشروع يهدف الى زيادة قدرات رواد الأعمال وسيقوم الاتحاد الأوروبي بدعمه ضمن نطاق برامج مساعدة السوريين.

وفي كلمته في الاجتماع التمهيدي لفت “أيدين” إلى أن المشروع يطلع أيضاً بمهمة ضمان الانسجام الاقتصادي بين الشعبين التركي والسوري وسيتمكن المشاركون فيه من تنفيذ مشاريعهم لمدة تصل إلى 12 شهراً بتمويل مشترك بنسبة 10 بالمئة ودعم منحة بنسبة 90 بالمئة.

وأكد أن طلبات المشروع الذي ينفذ في 11 ولاية وينتهي في عام 2023، سيتم تقييمها من قبل مدققين مستقلين وسيتم الإعلان عن الفائزين، مشيراً إلى أن الهدف هو تشجيع ريادة الأعمال للسوريين والمجتمعات المضيفة، الأمر الذي يمهد الطريق لجميع الناس لتلقي أفضل خدمة.

ويعيش في تركيا حوالي 4 ملايين لاجئ سوري ضمن نطاق الحماية المؤقتة، ويعمل الكثيرون منهم في المصانع والمعامل التركية في مدن مثل إسطنبول وأنقرة وغازي عينتاب وشانلي أورفا، بشكل غير نظامي ودون تصاريح عمل، فيما يحاول الاتحاد الأوروبي دعم المشاريع الصغيرة للاجئين السوريين إضافة إلى تقديم المنح لهم في عدة مجالات أهمها التعليم وبناء المدارس.

زر الذهاب إلى الأعلى