تركياتركيا عاجل

قرار عاجل واجراءات جديدة من أردوغان لوقف تدهور الليرة التركية

قرار عاجل واجراءات جديدة من أردوغان لوقف تدهور الليرة التركية

قالت الصحف التركية, اليوم الخميس, أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان, قد وقع على قرار عاجل, تخص اجراءات معينة لوقف تدهور الليرة التركية.

ووفقاً لما ترجمه “موقع تركيا عاجل”, فإن أردوغان أجرى لقاءاً مع محافظ البنك المركزي التركي, جرى فيه مناقشة عدة اجرارءات لوقف تدهور الليرة التركية والوصول لسعر فائدة مناسب.

وعقب الاجتماع بقليل, أصدر الرئيس أردوغان قراراً بفصل نائبي رئيس البنك المركزي سميح تومين وأوغور ناميك كوجوك وعضو لجنة السياسة النقدية عبد الله يافاش, وتم نشر القرار في الجريدة الرسمية.

وتم تعيين طه جقمك نائبا لرئيس مجلس الإدارة ويوسف تونا عضوا في لجنة السياسة النقدية.

وعن اجتماع أردوغان بمحافظ البنك المركزي فقد نشرت وكالة بلومبيرج تفاصيل ما جرى خلال اجتماع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ومحافظ البنك المركزي شهاب قافجي أوغلو مساء اليوم الأربعاء في العاصمة أنقرة.

ونقلت الوكالة عن مسؤولين مطلعين على التفاصيل أن الإجتماع ناقش استبدال أحد أعضاء اللجنة التي تحدد أسعار الفائدة، مؤكدين أن الإجتماع كان إيجابياً.

ونشرت الرئاسة التركية صورة للرجلين معا على صفحتها الرسمية على “تويتر”.

جاء ذلك بعد أن تراجعت الليرة إلى مستوى قياسي منخفض في وقت سابق يوم الأربعاء، لتواصل خسائرها إلى ما يقرب من 5٪ مقابل الدولار منذ أن أعلن المحافظ خفضًا مفاجئًا لسعر الفائدة بمقدار 100 نقطة أساس في 23 سبتمبر.

ورفض مكتب أردوغان التعليق على ما إذا كان الاثنان ناقشا استبدال نائب محافظ، لكنه أكد أن الاجتماع كان إيجابيا.

وقالت الرئاسة ايضا انهما بحثا الوضع الاقتصادي العام.

كما امتنع البنك المركزي عن التعليق على تفاصيل الاجتماع.

وهبطت الليرة بنسبة 0.7٪ لتتداول عند 9.1060 للدولار في وقت سابق، وكانت أضعف بنسبة 0.5٪ عند 9.0894 للدولار الساعة 10:03 مساءً في اسطنبول.

وعين أردوغان كافجي أوغلو محافظاً للبنك المركزي في مارس/آذار ، ليحل محل سلفه ناجي أغبال.

وفي الأسبوع الماضي ، دحض مكتب أردوغان تقريرًا إعلاميًا قال إن أردوغان بدأ يفقد الثقة في محافظ البنك المركزي.

وقال مدير دائرة الاتصالات بالرئاسة التركية فخر الدين ألطون، وهو يدحض المزاعم في تقرير لرويترز صدر الجمعة: “كانت الأخبار الكاذبة مشكلة على وسائل التواصل الاجتماعي. يبدو أن وسائل الإعلام الرئيسية أيضًا تعاني من نفس المشكلة الآن”.

وأضاف في منشور على مواقع التواصل الاجتماعي: “حتى المنظمات الكبرى تنشر مثل هذه الأكاذيب أمر مقلق للغاية”.

وبلغ معدل التضخم 19.6٪ في سبتمبر ، عندما خفض البنك المركزي سعر الفائدة إلى 18٪.

زر الذهاب إلى الأعلى