تركيا

أكثر من 70 مليون يورو مقدمة من ألمانيا لتوظيف اللاجئين السوريين في تركيا

أكثر من 70 مليون يورو مقدمة من ألمانيا لتوظيف اللاجئين السوريين في تركيا

قالت وسائل الاعلام التركية, اليوم الجمعة, أن ألمانيا ستقدم أكثر من 70 مليون يورو لتركيا بهدف تأمين فرص عمل للسوريين.

ووفقاً لما ترجمه “موقع تركيا عاجل”, فقد أعلن بنك الاستثمار الألماني بأنه في صدد تقديم 71.350 مليون يورو إلى الحكومة التركية.

وذلك لدعم عملية توظيف كبيرة للسوريين في 15 ولاية تركية تعتبر من الولايات المتضررة منوجود اللاجئين السوريين فيها على حد وصف البنك.

وسيكون الدعم موجهاً للشركات الكبيرة والصغيرة وخاصة المشتركة بين السوريين والأتراك, كما سيتمكن الأتراك في تلك الولايات من الحصول على وظائف ضمن هذا المشروع.

3 منح أوروبية من أجل اللاجئين السوريين في تركيا

أعلن بنك الاستثمار الألماني عن تقديم منحة مالية كبيرة لتركيا بقيمة 71.3 مليون يورو لتوظيف اللاجئين السوريين من خلال برنامج KOSGEB.

وبحسب موقع “haber tuar” سيقدم بنك الاستثمار الألماني (KfW) منحة قدرها 71.3 مليون يورو لتركيا أي ما يعادل (83 مليون دولار)، وذلك بهدف توظيف اللاجئين السوريين في نطاق اتفاقيات مساهمة الاتحاد الأوروبي.

وأفاد الموقع التركي أنه وفقاً للاتفاقية الدولية المنشورة في 17 تشرين الأول بالصحف الرسمية فسيتم استعمال هذه المنحة لدعم خلق فرص عمل للاجئين السوريين المؤهلين والمواطنين الأتراك في نحو 15 ولاية يقيم فيها اللاجئون بشكل كبير.

وبيّن أن المنحة تتكون من عنصرين لتمكين الاستثمارات ودعم الشركات التي يغلب عليها الطابع السوري والتركي من خلال تحفيز التوظيف الرسمي.

منح سابقة

وكان الاتحاد الأوروبي قد تعهد في وقت سابق على لسان رئيس بعثته إلى تركيا السفير “نيكولاس ماير لاندروت” بتقديم دعم مالي قدره (1.4) مليار ليرة لبناء وتشييد نحو 200 مدرسة للاجئين، وتدريب المعلمين السوريين في جميع أنحاء تركيا.

كما أعلن استعداده لتقديم منحة مالية بنحو 150 مليون يورو لتلبية الاحتياجات الأساسية للاجئين السوريين كالإيجار والنقل والطعام والأدوية والفواتير، ومنحة أخرى لدعم رجال الأعمال السوريين والأتراك في شانلي أورفا جنوب تركيا بقيمة تصل إلى 30 ألف يورو ضمن (مشروع المحسن) “ENHANCER”.

ويعيش في تركيا حوالي 4 ملايين لاجئ سوري ضمن نطاق الحماية المؤقتة، ويعمل الكثيرون منهم في المصانع والمعامل التركية بشكل غير نظامي ودون تصاريح عمل، فيما يحاول الاتحاد الأوروبي دعم المشاريع الصغيرة للاجئين السوريين، إضافة إلى تقديم المنح لهم في عدة مجالات أهمها التعليم وبناء المدارس.

زر الذهاب إلى الأعلى