تركيا

وزير الدفاع يطلق تصريحات جديدة حول العمـ ـلية العسـ ـكرية القادمة في سوريا

جدد وزير الدفاع التركي خلوصي آكار التهـ ـديد ضد التنظـ ـيمات الإرهـ ـابية شمالي سوريا.

كلام آكار جاء في لقاء أجراه مع الصحفيين في مقر البعثة الدائمة لتركيا لدى حلف شمال الأطلسي الـ”ناتو” في العاصمة البلجيكية بروكسل، مساء الجمعة، وذلك عقب مشاركته في اجتماع وزراء دفاع الحلف خلال اليومين الماضيين.

وقال “تركيا ستقوم بما يلزم في الزمان والمكان المناسبين ضد تنـ ـظيم PKK/PYD الإرهـ ـابي شمالي سوريا”.

وفي السياق، أكد أن “وجود القـ ـوات التركية في محافظة إدلب (شمال غربي سوريا) يساهم بمنع مجـ ـازر النظام السوري وحصول موجات هجرة جديدة، لذلك فإن وجودنا في إدلب مهم”.

وأضاف آكار “لدينا اتفاقيات مع الولايات المتحدة وروسيا (حول شمالي سوريا) ونحن قد قمنا بما يقع على عاتقنا في هذه الاتفاقيات بأفضل طريقة ممكنة، وما زلنا نفعل ذلك”.

وتابع “وهنا نذكّر نظراءنا بضرورة القيام بأدوارهم (هناك) أيضا”.

وفي 13 تشرين الأول/أكتوبر 2021، جدد وزير الخارجية التركي مولود تشاويش أوغلو، التهـ ـديد بتحرك تركي جديد ضد بؤر الإرهـ ـاب القادم من سوريا، وذلك بعد أقل من 48 ساعة على تهـ ـديد مماثل أطلقه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وشدد الوزير التركي أن “تركيا ستفعل كل ما يلزم في سبيل تطهير مناطق شمالي سوريا من إرهـ ـابيي PKK/PYD الإرهـ ـابي”.

وحمّل تشاويش أغلو في تصريحات صحفية في العاصمة التركية أنقرة “روسيا والولايات المتحدة المسؤولية عن هجـ ـمات PKK/PYD الإرهـ ـابي”.

وتابع “في حين أن روسيا والولايات المتحدة لم تلتزما بتعهداتهما فيجب علينا الاعتماد على أنفسنا والقيام بما يجب”.

وفي 11 تشرين الأول/أكتوبر 2021، هدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بتحرك تركي جديد ضد بؤر الإرهـ ـاب القادم من سوريا، مشدد أن “صبر تركيا نفاد تجاه بؤر الإرهـ ـاب شمالي سوريا”.

كلام أردوغان جاء خلال مؤتمر صحفي عقده عقب ترؤسه اجتماعا للحكومة في المجمع الرئاسي في العاصمة التركية أنقرة.

وأكد أردوغان عزم تركيا على القـ ـضاء على التهـ ـديدات القادمة من سوريا.

وتابع مشددا “لقد نفد صبرنا تجاه بعض المناطق التي تعد مصدرا للهجـ ـمات الإرهـ ـابية من سوريا تجاه بلادنا”.

وأكد أردوغان “سنقـ ـضي على تلك التهـ ـديدات إما عبر القوى الفاعلة هناك أو عبر إمكانياتنا الخاصة”.

زر الذهاب إلى الأعلى