الهجرة التركية تصدر بياناً هاماً بخصوص اللاجئين في إسطنبول

الهجرة التركية تصدر بياناً هاماً بخصوص اللاجئين في إسطنبول

أصدرت مديرية الهجرة العامة التابعة لوزارة الداخلية, بياناً كذبت من خلاله تصريحات لرئيس بلدية إسطنبول أكرم إمام أوغلو.

وبحسب ما ترجمه “موقع تركيا عاجل”, حيث قالت مديرية الهجرة بأن ماصرح به رئيس بلدية إسطنبول عن وجود 2.5 مليون لاجئ في إسطنبول هو غير صحصح ومخالف للواقع.

وأوضحت المديرية بأن مجموعة اللاجئين وطالبي اللجوء والحاصلين على تصريحات اقامة في إسطنبول يبلغ مليون و182 ألف و157 أجنبي.

وأشارت أن منهم 644 ألف و726 حاصلين على تصريحات عمل, و535 ألف و25 لاجئ سوري, وألفين و406 لاجئ مشروط.

ومجموع الأجانب في تركيا بلغ 5 ملايين و276 ألف و471 أجنبي يضم هذا الرقم الحاصلين على تصاريح اقامة وحماية مؤقتة أو صفة لاجئين أو من هم في وضع لاجئ مشروط.

تابعنا على غوغل نيوز 

يأتي هذا بعد أن خرج رئيس بلدية إسطنبول أكرم إمام أوغلو بتصريحات أعلن فيها عن وجود 2.5 مليون لاجئ في إسطنبول وحدها في إشارة منه لتحولها إلى حاضة للاجئين.

والي إسطنبول يُسكت أكرم إمام أوغلو ويوقفه عند حده بتغريدة صغيرة

نشرة والي إسطنبول السيد “علي يرلي قايا”, تغريدة عبر تويتر, كانت بمثابة اسكات لرئيس بلدية إسطنبول بعد تصريحاته الأخيرة عن اللاجئين في الولاية

وبحسب ما ترجمه “موقع تركيا عاجل”, فقد رد والي إسطنبول, على تصريحات رئيس بلدية إسطنبول أكرم إمام أوغلو, بعد حديثه عن تحول إسطنبول لحاضنة للاجئين مستنداً لأرقام مغلوطة وبعيدة عن الواقع.

حيث خرج رئيس بلدية إسطنبول أكرم إمام أوغلو بتصريحات أعلن فيها عن وجود 2.5 مليون لاجئ في إسطنبول وحدها في إشارة منه لتحولها إلى حاضة للاجئين.

وبناءً على تصريحات أوغلو خرج والي إسطنبول، علي يرلي كايا، بتصريحات مغايرة ومكذبة لأكرم إمام أوغلو قال فيها بأن أعداد الأجانب المقيمين في المدينة وصل إلى مليون و179 ألف و751 أجنبي.

وأفاد يرلي كايا أنه، وفقًا لمعطيات مديرية الهجرة بالمدينة، فإن نحو 535 ألف من العدد الإجمالي هم سوريون مقيمون في نطاق الحماية المؤقتة (يحملون الكملك)، و644 ألفًا و726 أجنبي من جنسيات مختلفة من أصحاب الإقامات.

وأضاف أنه في إطار مكافحة الهجرة غير النظامية تم تطبيق إجراءات قانونية بحق نحو 52 ألف أجنبي، وترحيل 19 ألفًا و294 أجنبي، وإرسال 26 ألفًا و319 أجنبي إلى مراكز الترحيل التابعة لمديرية الهجرة.

ووجه والي إسطنبول رسالة إلى أكرم أمام أوغلو بالقول أن تصريحات المسؤولين يجب أن تكون وفقًا للأرقام والمعلومات الرسمية.

زر الذهاب إلى الأعلى