تركيا

إسرائيليان يضعان علامة على منزل أردوغان في إسطنبول

إسرائيليان يضعان علامة على منزل أردوغان في إسطنبول

قال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو اليوم الثلاثاء إن الزوجين الإسرائيليين المحتجزين لدى السلطات التركية بتهمة التجسس بعد التقاط صور لمنزل الرئيس رجب طيب أردوغان في إسطنبول الأسبوع الماضي لم يفعلا ذلك ببراءة.

وقال صويلو خلال اجتماع مع وزير دفاع منغوليا أنهم لم يكتفوا بتصوير المنزل، بل ركزوا عليه وحتى وضعوا علامة عليه”.

وأضاف “هذا يمكن أن يسمى تجسس سياسي وعسكري. المحكمة وحدها هي التي تقرر”.

وبحسب وسائل إعلام إسرائيلية، تعمل إسرائيل في الأيام الأخيرة من خلال قنوات مختلفة للإفراج عن الزوجين الإسرائيليين، بما في ذلك مدير الموساد ديفيد بارنيا الذي يتداول مع نظيره التركي.

حتى الآن، لم يحدد المسؤولون الأتراك أي مطالب للإفراج عن الزوجين وأضافوا أنهم يدرسون نفي رئيس الوزراء نفتالي بينيت أن الزوجة لها أي صلات بأي وكالة استخبارات إسرائيلية.

أمرت محكمة تركية بالحبس الاحتياطي للزوجين الإسرائيليين لمدة 20 يومًا يوم الجمعة لالتقاط صور لمنزل أردوغان من برج تشامليجا، وهو برج اتصالات في إسطنبول به منصات مراقبة.

زر الذهاب إلى الأعلى