تركيا

نائب أردوغان يجري اتصال مع مسؤول أوروبي للحديث على كيفية تقسيم المساعدات المالية الاضافية على السوريين

تباحث نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي ونائب رئيس المفوضية الأوروبية لشؤون الهجرة في اتصال هاتفي اليوم السبت، حول قضايا أمن الحدود وبرنامج الاتحاد للمساعدة المالية للاجئين في تركيا.

وصرح أوقطاي مشددا على كيفية تقسيم أولويات صرف المساعدات المالية بحيث تكون في المرتبة الأولى موجهة لتأمين المأوى والاحتياجات الأساسية، ثم الاندماج المجتمعي، ثم ما يدعم منع الهجرة وتأمين العودة الآمنة الطوعية.

وأكد أوقطاي أن بلاده لديها النظام المتكامل لإدارة الحدود، وأن هذا النظام قادر على تقليل الهجرة غير الشرعية.

وأضاف مؤكدا أن تركيا ترفض الإعادة القسرية لطالبي اللجوء.

قد يهمك .. ظهر وعبارة ( لانريد السوريين في بلدنا ) فوقه و عشرة ملايين توقيع لترحيل السوريين

يسعى زعيم حزب النصر المعارض، أوميت أوزداغ، لطرد السوريين من تركيا بكافة الطرق الممكنة لذلك وأخر هذه الطرق هي جمع عشرة ملايين توقيع لترحيل السوريين.

فقد ظهر أوميت أوزداغ في مدينة سيواس أثناء افتتاح فرع لحزبه في المدينة وقام بجولة على التجار في المدينة وعدد من الفاعليات.

وخلال الافتتاح أدلى أوميت أوزداغ بتصريحات عنـ.ـصرية ضد السوريين والمهاجرين في تركيا، وظهرت فوقه عبارة “لانريد السوريين في بلدنا”.

وطلب خلال خطابه من سكان المدينة والتجار دعم حملة جمع عشر ملايين توقيع لطرد السوريين من تركيا.

حيث قال: سنسلم العشرة ملايين توقيع التي جمعناها من أجل ترحيل السوريين إلى سوريا إلى الجمعية الوطنية التركية الكبرى ، وكذلك إلى سفراء الدول التي لا تريد بقاء السوريين والأفغان وغيرهم في تركيا.

“لا أحد يستطيع أن يجعل الأناضول ، موطن الأمة التركية ، مركز الهجرة من جميع أنحاء العالم. لا ينبغي لأحد أن يتوقع من الأمة التركية أن تمول هذه الهجرات بالأموال الموجودة في جيوبها وأن تدعم انجراف تركيا نحو الدمار “.

وفي إشارة إلى بدء الحملة الانتخابية لعام 2023 لحزب النصر ، أكد أوميت أوزداغ أنهم سيعملون بجد حتى عام 2023.

المصدر: تركيا عاجل

 

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى