تركيا

رئيس بلدية بولو يتمرد على حزبه المعارض ويدعم أردوغان مستشهداً بسورة البقرة

رئيس بلدية بولو يتمرد على حزبه المعارض ويدعم أردوغان مستشهداً بسورة البقرة

خرج رئيس بلدية بولو “تانجو اوزجان”, بتصريحان مثيرة للجد, في حديثه عن أسعار الصرف وخفض سعر الفائدة في البلاد.

ووفقاً لما ترجمه “موقع تركيا عاجل”, فقد خرج رئيس بلدية بولو بتصريحات مثيرة وافق فيها مايقوم به الرئيس أردوغان من خفض لسعر الفائدة في البلاد, وانتقد حزبه لمعارضته أردوغان في حربه الاقتصادية.

حيث قال تونجو “في حرب الاستقلال الوطنية ، أنا على استعداد لتولي المسؤولية بصفتي أقرب صديق سـ ـلاح لرئيسنا فيما يخص الحد من الفائدة في البلاد”.

وأضاف قائلاً “بصفتي عمدة بولو ، فأنا معكم في هذه الحرب التي بدأها رئيس الجمهورية ضد الفائدة. وكان الله في عوننا”.

وفيما يخص ارتفاع الدولار وسعر الفائدة, قال تونجو “أنه يجب على مدير البنك المركزي أن يخفض الفائدة إلى الصفر مباشرة, وإن ارتفع الدولار فليرتفع, وأنا أقف بجانب الرئيس أردوغان في حربه هذه”.

واستشهد تونجو بأية من سورة البقرة حيث قال “في الآية 275 من سورة البقرة ، يعلن الله تعالى المرابي وأن المربي لن يخرج من النار أبدًا”.

وعبر تونجو عن غضبه من تصريحات المتحدث بإسم حزبه المعارض “حزب الشعب الجمهوري”, حينما قال بأن تخفيض الفائدة هو خطأ يقوم به أردوغان.

حيث قال “أنا أيضًا غاضب من المتحدث باسم الحزب. عزيزي أوزتراك ، يقول إنه من الخطأ أن تنخفض أسعار الفائدة. ما بك يا سيد أوزتراك؟ السيد الرئيس ، خفض أسعار الفائدة إلى الصفر وجعل هذا البلد مزدهرًا في وقت قصير, وأعلم أن أردوغان مخلص في ذلك”.

أردوغان يعين وزيراً جديداً للخزانة والمالية من أصل عربي ويتكلم العربية

قبل الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، استقالة وزير الخزانة والمالية، لطفي ألوان، وعيّن نور الدين نباتي، بدلًا منه.

جاء ذلك بحسب قرار موقع من قبل الرئيس أردوغان، ونشر بالجريدة الرسمية التركية في عددها الصادر فجر الخميس.

ووفق القرار تقرر تعيين نباتي وزيرًا للخزانة والمالية خلفًا للوزير السابق، ألوان الذي طلب إعفاءه من منصبه، وقبل الرئيس طلبه.

وأوضح القرار أن التعيين جاء بموجب المادتين 104 و106 من دستور الجمهورية التركية.

من هو نور الدين نباتي؟

ولد نور الدين نباتي وزير الخزانة والمالية التركي الجديد بقضاء “فيران شَهِرْ” التابع لولاية شانلي أورفا، جنوبي البلاد، وذلك في 1 يناير/كانون ثان 1961.

وحصل الوزير الجديد على ليسانس إدارة الأعمال بكلية العلوم السياسية التابعة لجامعة إسطنبول، ثم الماجستير في مجال العلاقات الدولية من معهد العلوم الاجتماعية التابع للجامعة نفسها.

أما درجة الدكتوراة فقد حصل عليها نباتي في مجال العلوم السياسية والإدارة العام من معهد العلوم الاجتماعية التابع لجامعة “قوجه إيلي” بولاية تحمل الاسم نفسه.

وقام نباتي بتدريس العلوم السياسية ، والحياة السياسية التركية ، والدولة وعلم الاجتماع السياسي في عدد من الجامعات المختلفة.

وعمل الوزير الجديد لفترة في مجال المنسوجات، وكان عضوا في مجلس إدارة جمعية رجال الأعمال والصناعيين المستقلين التركي(موسياد)، وبمجلس الانضباط في الغرفة التجارية بإسطنبول.

كما أنه لا يزال عضوًا في المجلس الاستشاري الأعلى للموصياد(شبكة الأعمال التركية العالمية)، وفي مؤسسة ورابطة خريجي كلية العلوم السياسية بجامعة إسطنبول، وجمعيات نشر العلم ، إنسار ، توغفا ، أوندر ، أوتيساف، ومثل تركيا في ملتقى القدس البرلماني الدولي

وفي المؤتمر الاعتيادي الرابع لحزب العدالة والتنمية الحاكم في البلاد، تم انتخاب نباتي عضوًا في لجنة اتخاذ القرار والإدارة للحزب، ثم عضوًا بمجلسه التنفيذي، كما شغل منصب رئيس لجنة الشؤون المالية والإدارية بالمقر العام للعدالة والتنمية، ثم نائب رئيس الحزب.

وخلال الدورة التشريعية البرلمانية الـ24 تم انتخاب نباتي عن نائبًا برلمانيًا عن ولاية إسطنبول، وفي الدورة الـ25 انتخب نائبًا عن ولاية شانلي أورفا، كما أنه كان نائبًا لوزير الخزانة والمالية قبل تعيينه بالمنصب.

وهو يعرف الإنجليزية بشكل جيد، والعربية التي يتحدثها العرب الأتراك جنوب تركيا، ومتزوج وله 4 من الأبناء.

المصدر: الأناضول

 

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى
error: تنبيه .. يمنع اعادة نشر المحتوى بدون اذن تحت طائلة المحاسبة القانونية