أخبار سوريا والعالمتركيا

الامارات تمد يدها لتركيا وتعتقل زعيم المافيا التركي

الامارات تمد يدها لتركيا وتعتقل زعيم المافيا التركي

أعلنت قناة الجزيرة القطرية, اليوم الإثنين, أن الإمارات أقدمت على اعتقال زعيم المافيا التركي “سادات بكر”, الذي يقيم على أراضيها.

وبحسب ما رصده وترجمه “موقع تركيا عاجل”, نقلاً عن الاعلام التركي, فإن قوى الأمن الإماراتية أقدمت على اعتقال سادات بكر, من مقر اقامته في الامارات بعد عدة بلاغات تلقتها الإمارات حقه من قبل تركيا.

ورجحت عدة مصادر بان الإمارات ستقوم بتسليم زعيم المافيا التركية إلى السلطات في تركيا, في إجراء يعتبر بمثابة حسن نية وتقارب إماراتي تركي جديد.

والجدير بالذكر, أن سادات بكر, هو زعيم المافيا في تركيا, وهو مقيم في الإمارات منذ سنوات, وخرج قبل فترة بفيديوهات, تحدث فيها عن عدة قضايا في الحكومة التركية.

عصر جديد ستبدأه الليرة التركية وأردوغان يتحدث عن ثبات قادم

قال الرئيس رجب طيب أردوغان إن موجة التقلب في سعر الصرف ستصل قريبًا إلى مستوى معقول.

وأضاف أردوغان خلال كلمة بافتتاح مشاريع بولاية سيرت ” سنضع سعر الصرف على خط معقول ومستقر وسنتغلب عليها ابتداء من الأشهر الأولى من العام المقبل، وسنرى أننا وصلنا إلى مستوى حققنا فيه معايير البلدان المتقدمة في الاقتصاد.”

وشدد على أن الحكومة ستقف مع ذوي الدخل المنخفض من خلال تحديد الحد الأدنى للأجور عند مستوى يعوض الخسائر

وأكد أنه سيواصل في خطته من أجل فائدة منخفضة، وأضاف ” لا يوجد أي تنازلات أبداً، لأن الفائدة مرض يجعل الأغنياء أكثر ثراء والفقراء أفقر”.

وتوقع أن تستقر بعض الأسعار المترفعة، موجهاً تحذيراً لكل الشركات والتجار الذين يخزنون بضائعهم في المستودعات، وقال إنهم سيدفعون الثمن غالياً.

وتابع ” لا يمكنك شرح هذه الرؤية لأولئك الذين لا يؤمنون ببلدهم، دعهم لا يفهموا التغيير التاريخي الذي بدأناه في الاقتصاد، أمتنا تفهمنا وتدعمنا وهذا يكفينا “.

وشدد ” سنقف أمامكم في عام 2023 في راحة البال أننا قد أوفينا بوعدنا لأمتنا”.

كان الرئيس أردوغان أكد أن هناك مناورات تحاك بشأن سعر الصرف وأسعار الفائدة في تركيا، وأن بلاده ستنجح في هذه الحرب الاقتصادية.

وقال: “نحن مصممون على فعل الشيء الصحيح لبلدنا وأمتنا من خلال سياسة الاستثمار والإنتاج والتوظيف لدينا بدلاً من الفائدة المرتفعة وأسعار الصرف المنخفضة، والتي تمت تجربتها لفترة طويلة في الماضي”.

وأضاف: “نحن مصممون بشكل خاص على متابعة تحركات السوق لسعر الصرف، ولن نغض الطرف عن الانتهازيين الذين يقومون بزيادات باهظة في الأسعار متذرعين بارتفاع سعر الصرف”.

تابع: “سنرى الانعكاسات الإيجابية للسياسة الاقتصادية على الحياة اليومية للمواطنين في الأشهر القادمة، فنحن بحاجة إلى التصرف على هذا النحو من أجل الخلاص الاقتصادي لبلدنا وأمتنا ، وعلينا أن نحارب هذا”.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
error: تنبيه .. يمنع اعادة نشر المحتوى بدون اذن تحت طائلة المحاسبة القانونية