الرئيس أردوغان يعلن عن نظام مالي جديد في تركيا لمواجهة تدهور الليرة التركية

أعلن الرئيس أردوغان اليوم الاثنين عن نظام مالي جديد في تركيا لموجهة تدهور الليرة التركية مقابل الدولار والعملات الأخرى بعد خفض سعر الفائدة.

جاء ذلك عقب انتهاء اجتماع الحكومة التركية برئاسة أردوغان مساء اليوم والذي استمر لمدة ساعتين و 45 دقيقة لبحث الوضع الاقتصادي.

وكانت أبرز ملامح النظام المالي الجديد بحسب ما ترجم موقع تركيا عاجل، ملخصة في البيان الذي أدلى به الرئيس أردوغان والذي جاء فيه:

نظام مالي جديد في تركيا لمواجهة تدهور الليرة التركية

مع النظام المالي الجديد، المواطن التركي لم يعد بحاجة الى استبدال الليرة التركية بالعملة الأجنبية بسبب انخفاض الليرة التركية.

وذلك لأنه إذا انخفض عائد سعر الصرف عن عائد الوديعة ، فسيتم دفع الفرق مباشرة إلى المواطن. وسيتم تخفيض ضريبة الاستقطاع إلى الصفر لزيادة الطلب على الأوراق المالية الحكومية.

وبالنسبة للشركات المصدرة ، التي تجد صعوبة في تحديد الأسعار ، ستحصل على أسعار صرف آجلة مباشرة من خلال البنك المركزي.

تابعنا على غوغل نيوز 

كما ذكر الرئيس أردوغان أنه سيتم استخدام أدوات جديدة داخل نظام السوق الحر لإيقاف تقلبات سعر الصرف.

كما سيتم خفض ضريبة شركات التصدير والشركات الصناعية بمقدار نقطة واحدة.

وكذلك خفض الضريبة المقتطعة على توزيعات الأرباح التي ستدفعها الشركات إلى ‎%‎10.

المصدر: تركيا عاجل

 

زر الذهاب إلى الأعلى