تركياتركيا عاجل

محافظ البنك المركزي التركي يرقص بعد ارتفاع الليرة التركية فيديو ينتشر بشكل واسع في تركيا

محافظ البنك المركزي التركي يرقص بعد ارتفاع الليرة التركية فيديو ينتشر بشكل واسع في تركيا

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الإثنين، فيديو لمحافظ البنك المركزي التركي شهاب كافجي أوغلو وهو يرقص تزامنا مع الصعود الصاروخي لليرة التركية.

الفيديو وبحسب متابعة “موقع تركيا عاجل”, انتشر بشكل واسع جداً عبر منصات التواصل الاجتماعي, إلا أن الفيديو وفق وسائل الاعلام التركية, قديم ليس جديداً وليس له علاقة بصعود الليرة التركية

شهدت الليرة التركية، الإثنين، تحسنًا قياسيًا أمام الدولار الأمريكي بنسبة 33% عند إغلاق بورصة إسطنبول .

وارتفع سعر الصرف الليرة مقابل الدولار إلى 12.27، متأثرًا بخطاب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وبعض الإجراءات الجديدة.

وكان قد انخفض سعر صرف الليرة التركية اليوم إلى 18 ليرة .

وأعلن الرئيس أردوغان في خطابه عن قرار حكومته بإطلاق أداة مالية جديدة تتيح تحقيق نفس مستوى الأرباح المحتملة للمدخرات بالعملات الأجنبية عبر إبقاء الأصول بالليرة .

ووقال أردوغان أنه سيتم استخدام أدوات جديدة داخل نظام السوق الحر لإيقاف تقلبات سعر الصرف، بالإضافة خفض الضريبة المقتطعة على توزيعات الأرباح التي ستدفعها الشركات إلى %‎10.

وأضاف أنهم يهدفون إلى زيادة جاذبية نظام التقاعد الفردي لدينا، سنقوم بزيادة معدل مساهمة الدولة بنسبة ‎%‎5 لتصل إلى ‎%‎30 .

وبدأ تداول الليرة التركية في البورصة عند الساعة 23.00م من الإثنين بمستوي 13.3910 ليرة للدولار الواحد .

الفائز معروف.. تصريح عاجل لوزير المالية التركي بعد حركة عكسية لليرة التركية

أطلق وزير الخزانة والمالية التركي, تصريحاً عاجلاً, عقب حركة عكسية لليرة التركية, خفضت فيها قيمة الدولار في البلاد.

ووفقاً لما ترجمه “موقع تركيا عاجل”, فقد جاء تصريح وزير المالية “نور الدين نباتي”, في تغريدة له عبر تويتر, وذلك عقب ارتفاع قيمة الليرة التركية مقابل الدولار.

وقال “نور الدين” في تغريدته “مع البيان الاقتصادي الرائع الذي أعلنه رئيسنا الموقر ، نواصل مسيرتنا بتصميم أكثر من الأمس”.

وتابع ” لا أحد يشك. مع تركيز نموذج الاقتصاد التركي على الاستثمار والإنتاج والتوظيف والصادرات ، سيكون الاقتصاد التركي الرابح “.

أردوغان يعلن عن أداة مالية جديدة لدعم الليرة التركية في وجه الدولار

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن حكومته ستطلق أداة مالية جديدة تتيح تحقيق نفس مستوى الأرباح المحتملة للمدخرات بالعملات الأجنبية عبر إبقاء الأصول بالليرة.

جاء ذلك الإثنين في مؤتمر صحفي عقب ترؤسه اجتماعا للحكومة في المجمع الرئاسي بأنقرة.

وأضاف أردوغان: “سنوفر بديلا ماليا جديدا لمواطنينا الراغبين بتبديد مخاوفهم الناجمة عن ارتفاع أسعار الصرف”.

وتابع : “من الآن فصاعدا لن تبقى هناك حاجة لتحويل مواطنينا مدخراتهم من الليرة إلى العملات الأجنبية، خشية ارتفاع أسعار الصرف”.

وحول عمل الآلية الجديدة، أوضح الرئيس أردوغان أنه في حال كانت أرباح المودعين في المصارف بالليرة أكبر من زيادة سعر الصرف، فإنهم سيحافظون على أرباحهم، أما في حال كانت أرباح سعر الصرف أكبر فعندئذ سيتم دفع الفرق للمواطن.

وزف الرئيس التركي بشرى للمصدرين، الذين يواجهون صعوبة في التسعير بسبب تقلبات أسعار الصرف.

وأوضح أنه سيتم تحديد سعر صرف طويل الأجل للشركات المصدرة عبر البنك المركزي بشكل مباشر، وفي حال حدوث فروقات سيتم دفعها بالليرة للشركات المعنية.

كما لفت إلى أنه من المعلوم وجود نحو 5 آلاف طن من الذهب لدى المواطنين “تحت الوسائد” (يحتفظون بها في المنازل) تقدر قيمتها بـ 280 مليار دولار، وأنه سيتم تطوير أدوات جديدة لتشجيع المواطنين على إدخال مدخراتهم من الذهب في النظام المالي.

وشدد أردوغان على حرص الحكومة على تحقيق الاستقرار في الاقتصاد والحد من تقلبات سعر الصرف عبر مواصلة الالتزام بقواعد السوق الحر، وتشجيع الإنتاج والتصدير والاستثمار.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: تنبيه .. يمنع اعادة نشر المحتوى بدون اذن تحت طائلة المحاسبة القانونية