أسعار صرف العملاتتركيا عاجل

مع نهاية اليوم.. الدولار يستقر مقابل الليرة التركية على هذا الحد

مع نهاية اليوم.. الدولار يستقر مقابل الليرة التركية على هذا الحد

ارتفعت قيمة الليرة التركية, بشكل كبير مقابل الدولار واليورو وبقية العملات, بعد أن وصلت الـ 19 ليرة لكل دولار.

ويأتي هذا الانخفاض بعد قرار البنك المركزي التركي الذي أعلن تخفيض نسبة الفائدة 100 نقطة لتصبح 14 بالمئة, بالإضافة لإعلان عن الحد الأدنى للأجور في تركيا 2022 وهو 4250 ليرة تركية.

إلا أنه وبعد خطاب أردوغان على أعقاب اجتماعه بمجلس الوزراء التركي, ارتفعت قيمة الليرة التركية بشكل مفاجئ وسريع جداً.

حيث وصل سعر الدولار إلى 11.25 ليرة صباح اليوم, وسنستعرض لكم أحدث نشرة لأسعار الصرف.

وعن السؤال الذي يتم طرحه بشكل يومي:

100 دولار كم ليرة تركية تساوي الـ 100 دولار تساوي 1250 ليرة تركية.

100 يورو كم ليرة تركية تساوي / 100 يورو تساوي 1427 ليرة تركية

الليرة التركية مقابل الدولار.
مبيع: 12.5098
شراء: 12.4837

الليرة التركية مقابل اليورو.
مبيع: 14.2787
شراء: 14.1016

سعر صرف الليرة التركية مقابل الجنيه الإسترليني.

مبيع: 16.8189
شراء: 16.5961

سعر صرف الليرة التركية مقابل الدينار الكويتي:
مبيع: 41.2524
شراء: 41.2344

سعر صرف الليرة التركية مقابل الريال السعودي.
مبيع: 3.3281
شراء: 3.3292

سعر صرف الليرة التركية مقابل الريال القطري.
مبيع: 3.4518
شراء: 3.4179

سعر صرف الليرة التركية مقابل الدرهم الإماراتي.
مبيع: 3.4054
شراء: 3.3991

والجدير بالذكر أن أسعار الصرف تتغير من حين إلى آخر.

وزير المالية التركي والآن عدنا إلى طبيعتنا.. تصريحات عاجلة

أدلى وزير الخزانة والمالية التركي, نور الدين نباتي, تصريحات هامة خلال مقابلة تلفزيونية أجرتها قناة TRT, تحدث فيها عن النظام الاقتصادي الجديد.

وقال الوزير وبحسب ما ترجمه “موقع تركيا عاجل”, (نموذج تركيا في الاقتصاد) نحن نطرح نموذجًا وقد نشر رئيسنا بيانًا وتغيرت أشياء كثيرة في تركيا منذ ذلك الحين.

وأضاف بالقول “هذا التغيير هو في الواقع تطبيع. وكانت الهجمات على العملات في الأشهر القليلة الماضية في الواقع مناقشة لشيء غير طبيعي ، والآن عدنا إلى طبيعتنا”.

وأردف بقوله “سيكون العام المقبل طريقا سنرى فيه ثمار ذلك بوضوح”.

وقال الوزير كل كلمة قيلت عن تقييد النقد الأجنبي أو السوق الحرة ليست مضاربة وتلاعب ، بل خيانة. لن نسمح أبدا بمثل هذه الخيانات.

وتابع رغم الأزمات عام 2020 إلا أن تركيا تمكنت من اغتنام الفرص وتحقيق الكثير من المكاسب الاقتصادية, نسعى من خلال نموذجنا الاقتصادي الخاص لتحقيق هدفين أساسيين: نمو اقتصادي مرتفع وعجز مقلص في الحساب الجاري.

واكمل الوزير لدينا اقتصاد ديناميكي للغاية بالفعل. لدينا اقتصاد جائع للغاية. لا يمكنهم إيقافنا. نحن نعمل بجد وننفق وننتج للعالم.

وأوضح بالقول سنزيد الإنتاج والصادرات والتوظيف من خلال توفير استقرار الاقتصاد الكلي وتشجيع الاستثمارات ذات القيمة المضافة العالية. سنجد حلاً لمشكلة عجز الحساب الجاري ، وسنتغلب على فخ الدخل المتوسط ​​، وسنرتقي إلى قمة سلاسل القيمة العالمية.

وأضاف الوزير بقوله “لا يوجد نمو ، هناك بالفعل قفزة في العام الماضي. هناك قفزة في كل مجال ، ليس فقط في أرقام الصادرات ولكن أيضًا في مؤشرات الاقتصاد الكلي”.

وتابع “نحن نتجه نحو نمو مزدوج الرقم. نأمل أن نتجاوز أهدافنا. إذا كان أحد الأسباب الرئيسية لنمونا هو النمو المحلي ، فإن الزيادة في الطلب ترجع إلى زيادة صافي الطلب الأجنبي”.

وأكد بأنه “بينما تتعامل أوروبا والولايات المتحدة مع عجز في الميزانية بنسبة 14 في المائة ، فإن تركيا تعاني من عجز في الميزانية أقل من 3.5 في المائة”.

وأشار إلى أن “تركيا فعلت شيئًا مهمًا للغاية في عام 2020. لقد أصبحت دولة تستخدم الفرص بأفضل طريقة خلال الأزمة. وصلت استثمارات تركيا المباشرة التراكمية في عام 2020 إلى 12.7 مليار دولار”.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
error: تنبيه .. يمنع اعادة نشر المحتوى بدون اذن تحت طائلة المحاسبة القانونية