أسعار صرف العملاتتركيا عاجل

الدولار يقف عند حده مقابل الليرة التركية والأخيرة تحافظ على ارتفاعها

الدولار يقف عند حده مقابل الليرة التركية والأخيرة تحافظ على ارتفاعها

واصلت الليرة التركية انتعاشها مقابل الدولار، الجمعة، محققة ارتفاعا بنسبة 44.2 بالمئة، لتصل إلى 10.2520 مقابل الدولار.

يأتي الانتعاش الكبير عقب إعلان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الاثنين، أداة مالية جديدة تتيح تحقيق نفس مستوى الأرباح المحتملة للمدخرات بالعملات الأجنبية عبر إبقاء الأصول بالليرة.

وسبق أن بلغت الليرة أدنى مستوى لها الأسبوع الماضي ببلوغها 18.3674 مقابل الدولار.

وقال محللون، إن التوجه نحو الليرة التركية زاد بعد تصريحات الرئيس أردوغان والإدارة الاقتصادية، مشيرين إلى أن عمليات التصحيح في أسعار الصرف مستمرة.

وعن السؤال الذي يتم طرحه بشكل يومي:

100 دولار كم ليرة تركية تساوي الـ 100 دولار تساوي 1172 ليرة تركية.

100 يورو كم ليرة تركية تساوي / 100 يورو تساوي 1337 ليرة تركية

الليرة التركية مقابل الدولار.
مبيع: 11.7220
شراء: 11.6592

الليرة التركية مقابل اليورو.
مبيع: 13.3709
شراء: 13.2447

سعر صرف الليرة التركية مقابل الجنيه الإسترليني.

مبيع: 15.8896
شراء: 15.6753

سعر صرف الليرة التركية مقابل الدينار الكويتي:
مبيع: 38.6814
شراء: 38.6015

سعر صرف الليرة التركية مقابل الريال السعودي.
مبيع: 3.1179
شراء: 3.1085

سعر صرف الليرة التركية مقابل الريال القطري.
مبيع: 3.2185
شراء: 3.2030

سعر صرف الليرة التركية مقابل الدرهم الإماراتي.
مبيع: 3.1910
شراء: 3.1746

والجدير بالذكر أن أسعار الصرف تتغير من حين إلى آخر.

أردوغان يعلنها مدوية “خطتنا الاقتصادية الجديدة نجحت”

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن الخطة الاقتصادية الجديدة في تركيا الرامية لضبط أسعار صرف العملات بشكل يلائم الواقع الاقتصادي للبلاد، حققت أهدافها.

جاء ذلك في كلمة ألقاها خلال مشاركته، الأربعاء، في اجتماع الكتلة النيابية لحزب “العدالة والتنمية” بالبرلمان التركي.

وأضاف أردوغان: “الخطة الجديدة التي أعلناها أمس لضبط أسعار صرف العملات بشكل يلائم الواقع الاقتصادي للبلاد حققت هدفها”.

وأكد أن حكومته عازمة على حماية مكتسبات المواطنين من ضغوط التضخم وتقلبات أسعار الصرف.

وتابع: “كافة المواطنين سيكونون رابحين في الخطة الاقتصادية الجديدة وليس فقط من لديهم ودائع في البنوك”.

وأوضح أردوغان أن الاقتصاد التركي سيتغلب على كافة المؤامرات التي تحاك ضده، بفضل حكمة الطاقم الاقتصادي للحكومة ودعم الشعب التركي.

وأشار إلى أن المعارضة التي تنتقد كافة الخطوات الرامية لتحسين أداء الاقتصاد التركي، غايتها الإطاحة بحكومته فقط.

وشهدت الليرة التركية مساء الاثنين، انتعاشا كبيرا بأكثر من 33 بالمئة، بعد تصريحات الرئيس رجب طيب أردوغان حول الأداة المالية جديدة، لتصل إلى 12.2756 مقابل الدولار.

​​​​​​​وقبيل التصريحات بلغ سعر صرف الليرة التركية مقابل الدولار 18.3674، ليتراجع بعدها إلى 12.2756، عند الساعة 23:00 (+3 غرينتش).

والاثنين، قال أردوغان إن “تركيا ستطلق أداة مالية جديدة تتيح تحقيق نفس مستوى الأرباح المحتملة للمدخرات بالعملات الأجنبية عبر إبقاء الأصول بالعملة المحلية”.

وأضاف في مؤتمر صحفي عقب اجتماع للحكومة بالمجمع الرئاسي في أنقرة: “سنوفر بديلا ماليا جديدا لمواطنينا الراغبين في تبديد مخاوفهم الناجمة عن ارتفاع أسعار الصرف”.

وتابع: “من الآن فصاعدا لن تبقى أي حاجة لتحويل مواطنينا مدخراتهم من الليرة إلى العملات الأجنبية، خشية ارتفاع أسعار الصرف”.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: تنبيه .. يمنع اعادة نشر المحتوى بدون اذن تحت طائلة المحاسبة القانونية