تركياتركيا عاجل

دولت بهتشلي يدعو إلى إقالة رئيس بلدية إسطنبول الكبرى أكرم إمام أوغلو

دولت بهتشلي يدعو إلى إقالة رئيس بلدية إسطنبول الكبرى أكرم إمام أوغلو

دعا زعيم حزب الحركة القومية دولت بهتشلي إلى إقالة رئيس بلدية إسطنبول الكبرى أكرم إمام أوغلو من المنصب إذا ثبت أنه “مذنب” في تحقيق يتعلق بموظفي البلدية.

وأدلى بهتشلي بهذه التصريحات بعد أن فتحت وزارة الداخلية تحقيقا مع مئات من موظفي بلدية اسطنبول، متهمة إياهم بصلات إرهابية.

وقال بهتشلي لصحيفة “توركجن”: “ما الذي يفعله الأشخاص المرتبطون بالمنظمات الإرهابية في بلدية إسطنبول الكبرى؟ إذا ثبت أن أولئك الذين جندوا أولئك الأشخاص المرتبطين بالإرهاب للبلدية مذنبون بالتهم الموجهة إليهم، فلا ينبغي إظهار أي شفقة لأي شخص، وخاصة عمدة البلدية”.

وأضاف: “سيكون من الضروري للعدالة إبعادهم على الفور من مناصبهم”.

وأشار إلى أن “أولئك الذين قاموا بحماية المجرمين قد ارتكبوا جريمة. إذا كانت الاتهامات صحيحة، فقد خان رئيس بلدية إسطنبول المدينة.

وشدد على أن هذه الخيانة لا يمكن أن تمر دون عقاب.

وذهب بهتشلي إلى أبعد من ذلك ليقترح أن المجلس البلدي بحاجة إلى انتخاب رئيس بلدية جديد إذا ثبت أن إمام أوغلو “مذنب”.

ولدى سؤاله عما إذا كان يريد إقالة إمام أوغلو من المنصب، قال بهتشلي: “إنه، بالطبع، يحتاج إلى إقالته من المنصب، إذا كان مذنبا. ويحتاج مجلس بلدية المدينة إلى انتخاب رئيس بلدية جديد”.

في وقت سابق من هذا الأسبوع، أعلنت وزارة الداخلية في بيان عن فتح تحقيق في مزاعم بأن العشرات من موظفي بلدية اسطنبول مرتبطون بـ “منظمات إرهابية”.

جاء بيان الوزارة بعد أن قال وزير الداخلية سليمان صويلو إن 33 ألف شخص يعملون في البلدية التابعة لحزب الشعب الجمهوري المعارض الرئيسي وتم النظر في سجلات 12 ألف منهم. كما قال إن عشرات الأفراد مرتبطون بـ “منظمات إرهابية”.

وانتقد رئيس بلدية اسطنبول أكرم إمام أوغلو، من حزب الشعب الجمهوري، تصريحات صويلو وقال إن الوزير لم يكن جيدًا عقليًا.

المصدر: turkeconom

زر الذهاب إلى الأعلى
error: تنبيه .. يمنع اعادة نشر المحتوى بدون اذن تحت طائلة المحاسبة القانونية