أخبار سوريا والعالمتركياتركيا عاجل

ولي العهد السعودي يريد مقابلة أردوغان ليطلب منه طلباً يشغل باله

قالت صحيفة جريدة (وول ستريت جورنال)، أن ولي العهد السعودي يريد مقابلة أردوغان ليطلب منه طلباً لطالما كان يشغل باله وهو قضية خاشقجي.

وجريدة وول ستريت جورنال هي جريدة دولية يومية باللغة الإنكليزية تنشرها شركة نشر الأمور الاقتصادية داو جونز في مدينة نيويورك مع طبعات آسيوية وأوروبية.

وبحسب الجريدة، أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان يريد أن يطلب من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالتعهد بأنه لن يذكر مقـ.ـتل الصحفي جمال خاشقجي بعد الآن.

كما ذكرت الصحيفة نقلا عن مسؤولين إقليميين، حديثهم إن ولي العهد السعودي “يريد وعدا بأن إردوغان لن يثير قضية مقـ.ـتل خاشقجي مرة أخرى، وبأن يقنع وسائل الإعلام التركية بالتوقف عن الحديث عن هذا الموضوع”.

وسابقا ذكر الرئيس أردوغان إنه ينوي زيارة السعودية الشهر القادم بعد أن نشر أن ولي العهد السعودي قدم له دعوة.

وتأتي هذه المبادرة في محاولة لكسر التوترات بين السعودية وتركيا التي تصاعدت بعد مقـ.ـتل الصحفي جمال خاشقجي ضمن القنصلية السعودية باسطنبول سنة 2018.

ونوهت الجريدة أن المملكة العربية السعودية لم تؤكد اللقاء المرتقب بين ولي العهد السعودي وأردوغان، لكن شخصيات مطلعة على الجهود أبلغوا المنفذ أن الزعيمين كانا يحاولان اللقاء منذ أسابيع.

وتابعت: “أردوغان قد يمضي قدما في الاجتماع للحصول على دعم اقتصادي للمساعدة في أزمة العملة التركية”.

يذكر أن خاشقجي دخل القنصلية السعودية في 2 أكتوبر 2018 لاستلام وثائق الزواج اللازمة للزواج من خطيبته التركية خديجة جنكيز، لكنه لم يخرج أبداً.

وزعم مسؤولون أتراك أن خاشقجي قـ.ـتل داخل القنصلية وأن جثـ.ـته مقطوعة بمنشار عظمي. وأكد مسؤولون من الولايات المتحدة والأمم المتحدة هذه المزاعم. ولم يتم العثور على رفاته بعد.

وأشار تقرير استخباراتي لوكالة المخابرات المركزية رفعت عنه السرية مباشرة إلى تورط ولي العهد السعودي في مقـ.ـتل خاشقجي.

المصدر: ار تي

 

 

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى
error: تنبيه .. يمنع اعادة نشر المحتوى بدون اذن تحت طائلة المحاسبة القانونية