عائلة سورية يجن جنونها على ابنها في ولاية ماردين وفي النهاية صـ.دمة لفرق الإنقاذ

قالت وسائل اعلام تركية، أن عائلة سورية في ولاية ماردين الى الجنوب من تركيا خرجت من المنزل الى ولاية أخرى وتركت ابنها الشاب في المنزل.

وبحسب ما ترجم موقع تركيا عاجل ، أن العائلة بدأت بالاتصال مع الشاب للإطمئنان عليه ولكن لا يوجد جواب فزاد القلق على الشاب من قبل العائلة.

وبعد محاولات كثيرة للاتصال بالشاب قررت العائلة السورية الاتصال بالنجدة خوفاً عليه من أن يكون قد حوصر في الحمام أو حصل له مكروه.

بعد تلقي الإخطار، أرسلت فرق النجدة سيارة اطفاء الى العنوان الذي حصلت عليه من العائلة السورية.

فرق الإطفاء قاموا بوضع السلم الى شرف المنزل بشكل مباشر، ثم دخلوا الى المنزل من باب الشرفة.

وأول ما شاهدوه هو الشاب، حيث كان نائم على الأريكة و كانت حالته جيدة ، حيث قال لفرق الانقاذ لقد كنت نائما فقط ولم أسمع صوت الهاتف يرن.

تابعنا على غوغل نيوز 

زر الذهاب إلى الأعلى