ملكة جمال بريطانيا ذات الأصول السورية تمنع من دخول أمريكا

منع ملكة جمال بريطانيا من دخول أمريكا بسبب أصولها السورية!

كشفت ملكة جمال بريطانيا لين كلايف، أن السلطات الأمريكية منعتها من دخول الولايات المتحدة بحجة أنها من أصول سورية، رغم أنها مواطنة بريطانية.

ونشرت كلايف على حسابها عبر منصة “إنستغرام” مقطعاً من مقابلتها مع شبكة “BBC” أكدت فيها أن الحكومة الأمريكية منعتها دخول أراضيها عبر حجب التأشيرة عنها.

وأوضحت أنها تقدمت بطلب عائلي لها ولزوجها وابنتها للحصول على تأشيرات سفر للولايات المتحدة، إلا أن زوجها وابنتها حصلا على التأشيرة بينما هي لم تحصل عليها رغم أن تقدمت بالطلب عبر جواز سفر بريطاني كأفراد عائلتها.

وأضافت أن “الفرق بين طلبي وطلب زوجي وابنتي هو مكان ولادتي، دمشق”.

وأكدت كلايف أنها ولدت في دمشق لكنها انتقلت إلى بريطانيا لاجئة عام 2013، حيث تعلمت الإنجليزية وتتدرب حالياً لتصبح طبيبة قبل المشاركة في مسابقة “إم آر إس وورلد” السنوية الخامسة والثلاثين.

تابعنا على غوغل نيوز 

وأشارت في محور حديثها إلى أن سفارة الولايات المتحدة في لندن مارست التمييز العنصري بحقها، مطالبة منها بالتمتع بالموضوعية، ومنحها التأشيرة لحضور المسابقة التي تقام في 15 كانون الثاني/ يناير الجاري.

من جانبهم، رد مسؤولون أمريكيون على تصريحات كلايف، في بيان نقلته “بي بي سي” بالقول: إن “سجلات التأشيرات سرية بموجب القانون الأمريكي، وبالتالي فإنه لا يمكننا مناقشة تفاصيل حالات التأشيرات الفردية”.

يُذكر أن لين كلايف التي وصلت إلى المملكة المتحدة قبل نحو 8 سنوات، نالت شهرتها بعد تتويجها بلقب ملكة جمال بريطانيا للمتزوجات عام 2020، وتعمل كطبيبة متدربة ومذيعة أخبار تلفزيونية.

المصدر: aramme

زر الذهاب إلى الأعلى