أسعار صرف العملاتتركياتركيا عاجل

سعر الليرة التركية مقابل الدولار و اليورو والعملات العربية اليوم الثلاثاء 11.01.2022

يستمر سعر صرف الليرة التركية مقابل الدولار و اليورو والعملات العربية اليوم الثلاثاء 11.01.2022 بالثبات.

وبالمقارنة مع يوم أمس الإثنين فلم تشهد الليرة التركية تغيير كبير مقابل الدولار وسلة العملات الأخرى.

وكان الرئيس أردوغان ذكر سابقاً، أن تركيا أنهت الجدل حول أسعار الصرف دلالة على ثبات الأسعار.

سعر الليرة التركية مقابل الدولار و اليورو و العملات العربية اليوم الثلاثاء 11.01.2022

الدولار الامريكي (USD)

سعر المبيع 13.8447

سعر الشراء 13.8236

اليورو (EUR)

سعر المبيع 15.7039

سعر الشراء 15.6769

الريال السعودي (SAR)

سعر المبيع 3.6820

سعر الشراء 3.6843

الجنيه الاسترليني (GBP)

سعر المبيع 18.8274

سعر الشراء 18.7849

الدينار الكويتي (KWD)

سعر المبيع 45.6770

سعر الشراء 45.7584

الدرهم الاماراتي (AED)

سعر المبيع 3.7688

سعر الشراء 3.7639

الجنيه المصري (EGP)

سعر المبيع 0.8791

سعر الشراء 0.8823

الدينار العراقي (IQD)

سعر المبيع 0.0095

سعر الشراء 0.0095

الدينار البحريني (BHD)

سعر المبيع 36.4718

سعر الشراء 36.9309

الريال القطري (QAR)

سعر المبيع 3.8014

سعر الشراء 3.7974

الدينار الليبي (LYD)

سعر المبيع 3.0020

سعر الشراء 3.0322

الريال العماني (OMR)

سعر المبيع 35.8674

سعر الشراء 35.9958

الدينار الاردني (JOD)

سعر المبيع 19.4586

سعر الشراء 19.5646

الدينار الجزائري (DZD)

سعر المبيع 0.0985

سعر الشراء 0.0995

الدرهم المغربي (MAD)

سعر المبيع 1.4932

سعر الشراء 1.4916

1 ليرة تركية = 263 ليرة سورية

اقرأ أيضا ..

تركيا تُطلق عملة نقدية جديدة من فئة 20 ليرة

أعلنت وسائل الاعلام التركية, اليوم الإثنين, أنه سيتم التداول بعملة نقدية جديدة من فئة 20 ليرة تركية, اعتباراً من اليوم.

ووفقاً لما ترجمه “موقع تركيا عاجل”, فقد أعلن البنك المركزي التركي, في بيان له نشرته الجريدة الرسمية التركية, أنه واعتباراً من اليوم سيتم التداول بالعملة الجديدة.

وأشار البنك بان العملة النقدية الجديدة ستكون من فئة 20 ليرة, وهي من مجموعة E9 – VI.

وسيوقع على العملة الجديدة, رئييس البنك المركزي “شهاب كوجي أوغلو”, بالاضافة لنائب رئيس البنك المركزي “امرة شنار”.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى
error: تنبيه .. يمنع اعادة نشر المحتوى بدون اذن تحت طائلة المحاسبة القانونية