أخبار تركيا العاجلةتركيا

استطلاع جديد يبين حصة أردوغان وحزب العدالة والتنمية من الانتخابات القادمة

استطلاع جديد يبين حصة أردوغان وحزب العدالة والتنمية من الانتخابات القادمة

أجرى حزب العدالة والتنمية الحاكم استطلاعاً, جرى فيه تحديد نسبة الناخبين لأردوغان وحزبه في الانتخابات التي ستجري في العام القادم.

ووفقاً لما ترجمه “موقع تركيا عاجل”, فإن الأحزاب السياسية عملها دون انقطاع للانتخابات الرئاسية والبرلمانية التي ستجرى في عام 2023.

وعلى الرغم من عدم وجود انتخابات مبكرة على جدول الأعمال ، إلا أن شركات استطلاع الرأي تجري باستمرار استطلاعات للرأي العام.

وعليه أجرى حزب العدالة والتمنية الحاكم استطلاعاً للرأي العام حول حصة الحزب من الأصوات في الانتخابات القادمة.

وفي الاستطلاعات الأخيرة للحزب ، خلص إلى أن 40 في المائة من الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 25 عامًا يفضلون حزب العدالة والتنمية.

تابعنا على أخبار غوغل نيوز 

وتبين أن فارق الأصوات بين حزب الشعب الجمهوري المعارض وحزب العدالة والتنمية بلغ 10 نقاط على الأقل.

وبلغ معدل التصويت لرجب طيب أردوغان في الانتخابات الرئاسية كان أكثر من 50 بالمائة.

ذكرت مصادر حزب العدالة والتنمية أن تصويت الرئيس أردوغان لم ينخفض ​​أبدًا إلى أقل من 50 بالمائة.

أردوغان يطلق تصريحات حول سعر صرف الليرة التركية وتقلبات الدولار

أعرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عن اعتقاده بعدم حدوث تقلبات مفرطة في الأسواق مرة أخرى بسبب الطلب غير المتوازن على العملات الأجنبية مع استقرار سعر الصرف.

جاء ذلك في كلمة له، الجمعة، خلال استقباله رئيس جمعية رجال الأعمال والصناعيين المستقلين التركية “موصياد” محمود أصمالي، وأعضاء مجلس الإدارة في قصر وحيد الدين بإسطنبول.

وأشار أردوغان إلى أن “موصياد” تعتبر مظلة هامة تجمع ضمنها رجال أعمال آمنت بـ”تركيا قوية وعظيمة”، مبينا أن الجمعية وقفت إلى جانبهم دائما في نضالهم الصعب من أجل مستقبل البلد والشعب خلال العشرين عاما الماضية.

وذكر أن وباء كورونا إضافة إلى الصعوبات التي سببها كل ذلك كان له دور في فتح نوافذ جديدة أمام البلاد، مؤكدا أن أرقام النمو وأرقام الصادرات القياسية لعام 2021 تكشف بوضوح هذه الحقيقة.

ولفت أردوغان إلى أن فرص العمل زادت بمقدار 2.7 مليون مقارنة بفترة ما قبل الجائحة، مشددا على أن هذا يعتبر إنجازا كبيرا.

وأضاف: “مع نموذج الاقتصاد التركي، فإن أولويتنا هي جعل بلدنا أحد مراكز الإنتاج الرئيسية في العالم، من خلال فائض الحساب الجاري، لهذا الغرض نقدم جميع أنواع الدعم وسنواصل تقديمه لجميع شرائح مجتمعنا، وخاصة رجال الأعمال”.

وأردف: “نعتقد أنه مع استقرار سعر الصرف، لن تحدث تقلبات مفرطة مرة أخرى في الأسواق بسبب الطلب غير المتوازن على العملات الأجنبية”.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض