أخبار تركيا

أردوغان يدلي بتصريحات عاجلة عن الغاز والانتخابات وأمور عدة

أردوغان يدلي بتصريحات عاجلة عن الغاز والانتخابات وأمور عدة

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان: بقي 15 شهراً حتى موعد الانتخابات، يجب أن نستفيد جيداً من كل لحظة وكل يوم، ومعاً سنجهز حزبنا لانتصاره السادس عشر في صندوق الاقتراع.

لم نرى في تحالف 28 شباط/ فبراير الذي أنشأته المعارضة أي برنامج متعلق بما يهم الشعب.

لا نعرف كيف ستحترم أمتنا قادة المعارضة الذين لا يثقون في بعضهم البعض منذ الآن.

إذا قمنا بتنفيذ مطالب تحالف 28 فبراير، فستتخلى تركيا عن مكاسبها، وتوقف عملياتها في الحدود، وتنسحب من مواقعها، وتسلم الاقتصاد إلى صندوق النقد الدولي، وتغلق استثمارات كبيرة مثل الصناعات الدفاعية ومحطات الطاقة النووية.

إن حزب الشعب الجمهوري اليوم كما كان بالأمس وسيظل كما هو غداً، وأمتنا لن تستسلم أبدا لهذه العقلية.

نحتاج إلى تذكير أمتنا باستمرار بالحقائق والخدمات التي قدمناها حتى الآن.

ستتخلص تركيا عما قريب عن المشاكل التي تعاني منها، كما فعلت دائماً.

التوتر بين روسيا وأوكرانيا يؤثر على التضخم بشكل سلبي في بلدنا.

أثبتت تركيا قدرتها على مقاومة الصعوبات بفضل قوتها الإنتاجية والتوظيفية.

نراقب عن كثب انعكاس الارتفاع السريع في أسعار النفط على أسعار الوقود.

نقوم بزيادة عدد سفن الحفر لدينا إلى خمسة سفن.

سنستمر باتخاذ جميع التدابير لضمان أمن التوريد واستقرار الأسعار.

على الرغم من الاضطرابات في سلسلة التوريد العالمية والمشاكل الناجمة عن الوباء، وصل الاقتصاد التركي إلى أعلى معدل نمو له خلال السنوات العشر الماضية بنسبة 11٪ في عام 2021.

اتخذنا العديد من الخطوات لتحسين القوة الشرائية لمواطنينا.

في العام الماضي أنفقنا 165 مليار ليرة لدعم الطاقة، وهذا العام سنواصل حماية مواطنينا بإعانات أعلى بكثير للكهرباء والغاز الطبيعي.

لا ينبغي أن يساور أحد أدنى شك في أننا سننفذ كل ما يمكن عمله لصالح شعبنا.

الحرب لا رابح فيها.

لا نقبل العقوبات المفروضة على الفنانين والكتّاب الروس.

لم ننظر إلى لغة أو دين أو لون عيون أي ممن جاءوا إلى أبوابنا هاربين من الحرب والاضطهاد في بلادهم، ما هذا الهراء، لقد قمنا بحماية المظلومين الذين لجأوا إلينا بغض النظر عن دينهم.

يتحتم على الغرب مواجهة مرض العنصرية الذي ينتشر داخل المجتمع مثل الخلية السرطانية.

تم رفض قائد الأوركسترا الفيلهارمونية في ألمانيا بصفته صديقاً لبوتين، كيف يختلف هذا عن فعل هولاكو عندما أحرق المكتبات في بغداد؟.

اقترب عدد الأجانب الذين دخلوا بلادنا من 20 ألف حتى الآن.

أرسلنا 23 شاحنة من المواد الإغاثية إلى أوكرانيا، وسوف نرفعه إلى 39 في الأيام المقبلة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن تصفح الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض