أخبار تركيا العاجلةتركيا

كليجدار أوغلو يحذر.. خلاف كبير وسط المعارضة في تركيا على اسم المرشح للانتخابات الرئاسية

بدأت الخلافات وسط المعارضة التركية المتمثلة بحزب الشعب الجمهوري تطفو الى السطح.

خلاف على اسم المرشح بين ثلاث شخصيات بارزة

يملك حزب الشعب الجمهوري ثلاث وجوه بارزة يمكنها الترشح للانتخابات الرئاسية، وهي زعيم حزب الشعب الجمهوري كمال كليجدار أوغلو ، و أكرم إمام أوغلو رئيس بلدية اسطنبول، و منصور ياواش رئيس بلدية أنقرة.

وفي الآونة الأخيرة أجرى كل من منصور ياواش و أكرم امام أوغلو لقاءات صحفية عن الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة الأمر الذي أغضب كمال كليجدار أوغلو.

وحصل داخل حزب الشعب الجمهوري سباق ترشيح خطير بين كمال كيليجدار أوغلو ، أكرم إمام أوغلو ومنصور يافاش.

وأثار ترشح منصور يافاش وأكرم إمام أوغلو مؤخرًا خلافا كبيرا في حزب الشعب الجمهوري.

تحذير من زعيم حزب الشعب الجمهوري

وجه رئيس حزب الشعب الجمهوري كمال كيليجدار أوغلو تحذيرًا واضحًا إلى منصور يافاش وأكرم إمام أوغلو.

تابعنا على أخبار غوغل نيوز 

مشيرًا إلى وجوب أن يبقى رؤساء البلديات في وظائفهم ، أراد زعيم حزب الشعب الجمهوري أن تواصل جميع الأسماء مهامهم حتى نهاية فترة انتخابهم.

“يجب أن يبقى رؤساء البلديات لدينا في وظائفهم”

وفي حديثه للصحفي التركي فكرت بيلا ، قال زعيم حزب الشعب الجمهوري: “لقد حددنا على الطاولة المكونة من 6 أشخاص قياديين في الحزب المؤهلات التي يجب أن يمتلكها مرشحنا الرئاسي. سيحدد 6 قادة المرشح معًا. وسيكون 6 قادة وراء هذا المرشح.

لا يوجد تغيير في هذا الصدد. أما رؤساء بلديات حزب الشعب الجمهوري. يجب على رؤساء البلديات لدينا التركيز على عملهم.

عليهم مواصلة مهامهم حتى نهاية فترة انتخابهم

يجب أن يظلوا في مناصبهم حتى نهاية المدة التي انتخبوا فيها. وقال “عليهم الوفاء بالتزاماتهم تجاه الشعب” .

 

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض