البنتاغون ينفي ارسال قوات عسكرية لرد عملية شرق الفرات

نفى المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون)، روب ماننغ، إرسال الولايات المتحدة قوات عسكرية شمال شرقي سوريا ضد عملية تركية محتملة بالمنطقة.

جاء ذلك في كلمة لـ”ماننغ” الإثنين، خلال موجزه الصحفي اليومي الذي تحدث فيه عن المستجدات الأخيرة بسوريا.

وقال المتحدث: “صدرت أوامر إنشاء نقاط مراقبة من قبل الوزير (جيمس) ماتيس، خصيصا من أجل دحض المخاوف الأمنية لتركيا حليفتنا في الناتو”.

وأضاف: “لقد قرأت أخبارا حول تركيا وأن الولايات المتحدة أرسلت قوات عسكرية كبيرة (إلى شمالي سوريا)، وهذه الأخبار بالتأكيد ليست صحيحة”.

وتابع “لم نرسل قوة عسكرية كبيرة لشمالي سوريا.. الولايات المتحدة وتركيا على تنسيق بشأن الوضع شمال شرقي سوريا”.

وعن مدى ثقة الولايات المتحدة فيما إذا كانت تركيا ستشن عملية عسكرية شمالي سوريا من عدمه، قال ماننغ إن بلاده ستواصل العمل مع تركيا العمل عن قرب.

تابعنا على غوغل نيوز 

وأشار المتحدث أن “التركيز الحقيقي قائم على إلحاق الهزيمة بداعش، وندعو جميع بلدان وقوى المنطقة إلى التركيز على ذلك”.

يشار أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أعلن الأربعاء، عزم بلاده إطلاق حملة عسكرية في غضون أيام، لتحرير المنطقة الواقعة شرق نهر الفرات، من تنظيم “ي ب ك/ بي كا كا” الإرهابي.

وفي وقت سابق الإثنين، قال أردوغان: “تلقينا ردودا إيجابية من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن إطلاق عملياتنا العسكرية شرق الفرات، التي أعلنا عنها الأسبوع الماضي، وسنمشط الأراضي السورية شبرا شبرا حتى تحييد آخر إرهابي في المنطقة.

 

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض