تركيا تكشف عن طلب غريب ومتناقض للسعودية وأردوغان الشعب المصري معنا

أحمد أق غول
تركيا عاجل
16 مارس 2021
تركيا تكشف عن طلب غريب ومتناقض للسعودية وأردوغان الشعب المصري معنا

كشفت تركيا عبر لسان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، اليوم الثلاثاء عن طلب قدمته السعودية من تركيا للحصول على الطائرات التركية المسيرة ما اعتبره مراقبون طلب غريب ومتناقض للسعودية.

حيث قال مراقبون أنه من الغريب والمتناقض أن تطلب السعودية من تركيا شراء الطائرات التركية المسيرة، وفي المقابل تجري مناورات عسـ.ـكرية مشتركة مع اليونان التي تشهد تـ.ـوتر العلاقات بينها وبين تركيا.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن بلاده تلقت طلبا من السعودية بخصوص الطائرات المسيرة المسـ.ـلحة.

جاء ذلك، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس المجلس الرئاسي البوسني ميلوراد دوديك.

وردا على سؤال حول إجراء اليونان مناورات عسـ.ـكرية في جزيرة معزولة السـ.ـلاح، في الوقت الذي تستمر فيه المحادثات الاستكشافية بين أثينا وأنقرة، أكد أردوغان أنه “لا تغيير في موقف تركيا الحـ.ـازم بهذا الخصوص وأنها لن تقدم تنازلات”.

وفيما يخص الاتصالات الدبلوماسية مع القاهرة، قال الرئيس التركي: “أعتقد أن الشعب المصري لا يختلف معنا ولا يمكن أن يختلف”.

وأردف: “إلى جانب ذلك، كما تعلمون السعودية هنا، ويجري الحديث عن إجرائها مناورات مشتركة مع اليونان”.

وقال: “في المقابل، طلبت الرياض طائرات مسيرة مسـ.ـلحة من تركيا، أي أن الوضع باختصار كما يقول المثل غير معروف يد من في جيب من (معقد جدا)”.

وأكد أنه لا يمكن أن تشهد المنطقة أي عملية بمعزل عن تركيا، وهي صاحبة قرار في شرق المتوسط، معربا عن أمله في أن يتم تجاوز هذه المرحلة بشكل طبيعي دون تـ.ـوترات.

اقرأ أيضا … وزير خارجية اليونان: أود لقاء “نظيري وصديقي” تشاووش أوغلو

أعرب وزير الخارجية اليوناني نيكوس ديندياس، الثلاثاء، عن رغبته في لقاء نظيره التركي مولود تشاووش أوغلو.

جاء ذلك في تصريح صحفي، عقب لقائه وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، في العاصمة أثينا.

وأكد ديندياس، أن مبادئ السياسة الخارجية لليونان ملتزمة بالكامل مع القانون الدولي والقانون البحري.

وأشار إلى أن المفاوضات السياسية بين وزارتي خارجية البلدين ستجرى في أثينا غدا الأربعاء، مضيفا: “أود أن ألتقي بنظيري وصديقي مولود تشاووش أوغلو، لكن بالطبع مثل هذا الاجتماع يتطلب أجواء مناسبة لكي يكون هناك جدوى من اللقاء”.

وأعرب عن أمله في إيجاد أرضية مشتركة في قضية الجرف القاري والمنطقة الاقتصادية الخالصة بين تركيا واليونان في بحري إيجة وشرقي المتوسط، تقوم على أساس اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار والقانون الدولي.

وتستضيف العاصمة اليونانية أثينا، في 16 و17 مارس/آذار الجاري، الجولة الـ62 من المحادثات الاستكشافية مع تركيا، لبحث الوضع في بحري “إيجة” و”شرقي المتوسط”.

وتشهد منطقة شرق البحر المتوسط توترا إثر مواصلة اليونان اتخاذ خطوات أحادية مع الجانب الرومي من جزيرة قبرص، وبعض بلدان المنطقة بخصوص مناطق الصلاحية البحرية.

كما تتجاهل أثينا التعامل بإيجابية مع عرض أنقرة للتفاوض حول المسائل المتعلقة بشرق المتوسط، وبحر إيجة، وإيجاد حلول عادلة للمشاكل.

فيما يجدد الجانب التركي موقفه الحازم حيال اتخاذ التدابير اللازمة ضد الخطوات أحادية الجانب.

عذراً التعليقات مغلقة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق