تطورات جديدة مباحاثات ايرانية روسية لتأجيل الانتخابات وبحث مصير بشار الأسد

أحمد أق غول
أخبار سوريا والعالم
26 مارس 2021
تطورات جديدة مباحاثات ايرانية روسية لتأجيل الانتخابات وبحث مصير بشار الأسد

أكد الباحث السياسي “زكريا ملاحفجي” أنه لا يستبعد تأجيل الانتخابات الرئاسية السورية معتبراً أن التأجيل إن حصل فلا علاقة له بـ”كـ.ورونا”.

وقال في تصريح لبلدي نيوز رصدته الوسيلة إن النقاش يدور حول التأجيل مؤخراً في اجتماعات بين النظام والروس والإيـ.رانيين.

واعتقد ملاحفجي أنه لا يمكن عقد الانتخابات الرئاسية في وقتها بسبب الأوضاع المعيشية السيئة التي تشهدها البلد.

وأضاف الباحث السياسي أن موالي النظام أنفسهم باتوا يريدون التغيير.

وأشار ملاحفجي إلى أن النظام السوري بحالة عجز عن تأمين سبل العيش للمدنيين في مناطق سيطرته.

وبحسب ملاحفجي, فإن طرح النظام السوري للانتخابات في وقتها فكرة غير منطقية.

وتحدث عن الرفض الدولي لتعويم النظام السوري من جديد لافتاً أن تأجيل الانتخابات إلى وقت غير معلوم هو الخيار الوحيد.

ورأى الأكاديمي محمد بقاعي أن تصريحات سفير النظام لدى روسيا تأتي ضمن إطار “بروباغندا إعلامية” يسوقها لإجراء نوع من التشويق.

وقال إن هذه الـ “بروباغندا” تحتوي على أخبار من قبيل أن بشار الأسد وزوجته أصـ.يبا بفيروس “كـ.ورونا” والسعي إلى تحسين سعر الصرف.

وأوضح أن الهدف من الأمر رفع سقف طموحات السوريين ثم سيشعرون بالصدمة عند تحديد موعد الانتخابات وفوز “الأسد”.

وأضاف أن فوز الأسد بعد كل هذه الأخبار سيسبب انتكاسة نفسية للسوريين خاصة للذين يعيشون بمناطق خارج سيطرة النظام.

وبرأي بقاعي, فإن النظام لا يمكنه تأجيل الانتخابات لفترة طويلة، ويهمه جدا في الوقت الحالي بالفوز بها في أسرع وقت.

اقرأ أيضا ً .. من دمشق.. تشكيل سياسي سوري معارض يطالب بإنهاء حكم بشار الأسد وتشكيل هيئة حكم انتقالي!

كشف صحيفة الشرق الأوسط صورة عن مسودة الرؤية السياسية للمؤتمر التأسيسي لتشكيل الجبهة الوطنية الديمقراطية “جود” المعارض.

وحسبما رصدت الوسيلة، تطالب رؤية “جود” الذي سيعقد في دمشق الجمعة بإنهاء نظام الاستبداد القائم بكل رموزه ومرتكزاته.

كما تتضمن الرؤية السياسية التمسك بتشكيل هيئة حكم انتقالية كاملة الصلاحيات بموجب بيان جنيف 2012 والقرارات الدولية.

وأضافت أن الوثيقة تطالب أيضا بإعادة هيكلة المؤسسة الأمنية وبناء جيش وطني، مع تحييده عن السياسة والعمل الحزبي، وإخراج الجيوش والميليـ.شيات غير السورية.

ونقلت الصحيفة عن قيادي سوري معارض أن اللجنة التحضيرية لم تدع السفارة الإيـ.رانية التي سبق أن دُعيت لمؤتمر الإنقاذ في 2012.

وأوضحت أن هناك خطوات تبدأ بعقد المؤتمر التأسيسي لـ “جود” لتشكيل تحالف موسع، ثم مؤتمر موسع يضم كل قوى المعارضة الوطنية الديمقراطية.

وتابعت أنه وخلال الفترة الانتقالية وفي ظل تشكيل هيئة حكم انتقالية كاملة الصلاحيات التنفيذية وفق قرارات الشرعية الدولية.

وبحسب الوثيقة, يأتي عقد المؤتمر الوطني الذي يمثل جميع مكونات المجتمع لإقرار ميثاق يتضمن المبادئ الأساسية لحل القضايا.

كما تضمنت الوثيقة التأكيد بأن سوريا جزء من الوطن العربي وعضو مؤسس في جامعة الدول العربية.

وبينت الوثيقة أن مهمة تحرير الأراضي السورية المحتلة بكل الوسائل والطرق المشروعة، لا بد أن تظل على رأس المهمات الوطنية.

وأشارت الوثيقة إلى القضية الكردية معتبرة أنها مسألة وطنية سورية.

وشددت على وجوب إيجاد حل ديمقراطي ودستوري يعترف بالحقوق المشروعة للوجود الكردي بإطار سيادة سوريا ووحدتها.

اقرأ أيضا .. محكمة ألمانية تتخذ قراراً تعسفياً للسوريين المتخلفين عن الخدمة في جيش بشار الأسد

عذراً التعليقات مغلقة

نستخدم ملفات الكوكيز لنسهل عليك استخدام موقعنا الإلكتروني ونكيف المحتوى والإعلانات وفقا لمتطلباتك واحتياجاتك الخاصة، لتوفير ميزات وسائل التواصل الاجتماعية ولتحليل حركة الزيارات لدينا...لمعرفة المزيد

موافق