تركيا تفتح تحقيق بحق “فيسبوك” بعد تسرييب بيانات ملايين الأشخاص

تركيا تفتح تحقيق بحق “فيسبوك” بعد تسرييب بيانات ملايين الأشخاص

أعلنت هيئة حماية البيانات الشخصية في تركيا، الإثنين، فتح تحقيقًا حول الشركة العملاقة في مجال التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، بعد تسريب منصة للقرصنة بيانات شخصية لمئات الملايين من مستخدميه.

ووفقا لما أوردته وكالة الأناضول، فقد تناولت الهيئة في اجتماع لها، نبأ تسريب بيانات شخصية لـ 533 مليون مستخدم لـ”فيسبوك” على منصة للقرصنة السبت الماضي.

وأكدت أن الهيئة فتحت تحقيقًا ضد “فيسبوك” حول هذه التسريبات.

والسبت، ذكر موقع “بيزنس إنسايدر”، أن منتدى للقرصنة شارك أرقام الهواتف والبيانات الشخصية لـ 533 مليون مستخدم على “فيسبوك” من 106 دول عبر الإنترنت بشكل مجاني.

وأضاف أن البيانات المنشورة على المنصة تتضمن معلومات شخصية عن أكثر من 32 مليون مستخدم من الولايات المتحدة، و11 مليونا من المملكة المتحدة، و6 ملايين من الهند.

تابعنا على غوغل نيوز 

فيما حذّر خبراء أمنيون من أن البيانات قد يستخدمها المتسللون بشكل احتيالي.

ولاية تركية تعلن اغلاق المدارس والانتقال إلى التعليم عن بعد

أعلنت ولاية تركية, اليوم الإثنين, اغلاق المدارس والانتقال إلى التعليم عن بعد بعد ارتفاع عدد الاصابات بكورونا فيها.

ووفقاً لما ترجمه “موقع تركيا عاجل”, فقد أصدر والي “أسكيشهير”, بياناً أعلن فيه اغلاق المدارس والانتقال إلى التعليم عن بعد بعد ارتفاع عدد الاصابات بفيروس كورونا.

واستثنى بيان الوالي الصفين “8 و12”, من التعليم عن بعد, والمدارس الخاصة, بالاضافة إلى المدارس الخاصة بذوي الاحتياجات الخاصة.

وأكد الوالي في بيانه على ضرورة الالتزام بقواعد السلامة العامة, وأن حملات التفتيش ستكون مكثفة في الأيام القادمة للحيلولة دون اتساع دائرة كورونا في الولاية.

خطة ذكية لمنع سرقة الكهرباء في ولاية بينغول

سلطة وسائل الاعلام التركية, الضوء على مشروع جديد نفذته شركة الكهرباء في ولاية بينغول التركية, بهدف منع سرقة الكهرباء.

ووفقا لما ترجمه “موقع تركيا عاجل”, فقد قامت شركة الكهرباء في منطقة ” Karlıova”, بولاية بينغول باتباع خطو ذكية لمنع سرقة الكهرباء.

حيث قامت بتعليق 3 آلاف ساعة كهرباء على أعمدة الكهرباء بشكل مباشر.

وبالفعل آتت الخطة أكلها, وانخفض استهلاك التيار الكهربائي من 2 الف كيلو واط في الساعة إلى 500 كيلو واط في الساعة.

وأكد عدد من المسؤولين في المنطقة بأن المشروع سيستمر العمل به, ويٌتوقع توسيع التجربة في عدة مناطق أخرى.

أول تعليق لأردوغان على بيان الضباط المتقاعدين بشأن اتفاقية مونترو

أطلق الرئيس التركي رجب طب أردوغان, اليوم الإثنين, بياناً على أعقاب اجتماع أجراه في المجمع الرئاسي مع عدد من الشخصيات الحكومية.

وفي أول تعليق لأردوغان على بيان الضباط المتقاعدين بشأن اتفاقية مونترو, قال في تصريحاته الصحفية “ما قام به ضباط متقاعدون من البحرية يعتبر هجومًا على الإرادة الوطنية ولا يندرج ضمن حرية الرأي, ولا يمكن قبول هذا (بيان الجنرالات المتقاعدين) ضمن حرية التعبير، لأن حرية التعبير لا تتضمن جملاً فيها تهديد للسلطة المنتخبة”.

وأضاف بالقول “يان الضباط المتقاعدين ناجم عن نوايا سيئة, ودُبِّر بسوء نية ولا حق لهم في فعل ذلك”.

وأردف قائلاً “ليس من مهام الضباط المتقاعدين نشر بيانات تتضمن تلميحات انقلابية ونعتقد أن اتفاقية مونترو (للمضائق) كانت مكسباً مهماً لتركيا في وقتها وسنواصل التزامنا بها على الأقل حتى يكون هناك بديل مناسب”.

أردوغان أكمل بالقول “مثل هذه الخطوات وإن كانت صادرة عن ضباط متقاعدين، تعد إساءة كبيرة لقواتنا المسلحة الباسلة ولا يوجد أي نقاش حالياً حول إعادة تقييم اتفاقية مونترو، لكن هذا حق لنا متى احتجنا إلى ذلك في المستقبل”.

وقال أردوغان “جميع الهجمات التي استهدفت #الديمقراطية في #تركيا جاءت عقب مثل هذه البيانات وسنتخذ كافة الإجراءات اللازمة آخذين بعين الاعتبار البيان المنشور”.

وأضاف ” لا يمكن تقييم بيان الضباط المتقاعدين في إطار حرية التعبير التي لا تشمل توجيه عبارات تهدد الإدارة المنتخبة و نولي أهمية للمكتسبات التي حققتها #تركيا من #اتفاقية_مونترو وسنواصل الالتزام بها إلى حين تحقيق الأفضل”.

أردوغان أكمل بالقول “ليس لدينا أي نية في الوقت الراهن للخروج من #اتفاقية_مونترو (الخاصة بحركة السفن عبر المضائق التركية)”.

زر الذهاب إلى الأعلى