تركيا

شاهد بالفيديو.. شجار بين سوريين وأتراك في اسطنبول بسبب الألعاب النارية

قامت مجموعة من السوريين بعمل حفل عيد ميلاد لأطفالهم على شاطئ بحيرة كوتشوك تشكمجه باسطنبول.

وخلال الحفل ملئ السوريون الشاطئ بالبلونات واستمتعوا بالحفلة قبل أن تبدأ الألعاب النارية بعد ذلك.

وبحسب ما ترجم موقع تركيا عاجل، أن الألعاب النارية التي قام السوريين باطلاقها خرجت عن السيطرة وبدأت تنطلق في كل مكان وأصابت الناس.

وأثار ذلك رعب المواطنين من جهة وغضبهم من جهة أخرى، فقام الناس الأتراك المتواجدين على الشاطئ بالشجار مع السوريين وقاموا بطردهم و تفـ ـجير البالونات الموجودة.

المصدر: تركيا عاجل

اقرأ أيضا .. وظيفة براتب 5 آلاف ليرة تركية وإلى الأن لا أحد يتقدم للتوظيف

وظيفة براتب 5 آلاف ليرة تركية وإلى الأن لا أحد يتقدم للتوظيف

نقلت وسائل الاعلام التركية, اليوم الثلاثاء, خبراً غريباً نوعاً ما, يتمثل بفتح باب التوظيف لـ 50 شخصاً براتب 5 آلاف ليرة تركية ولكن لا أحد يتقدم للتوظيف.

القصة وبحسب ما ترجمه “موقع تركيا عاجل”, بدأت مع اعلان غرفة سائقي الحافلات في ولاية أنطاليا جنوبي تركيا, عن حاجتها لعدد من السائقين براتب وصل إلى 5 آلاف ليرة تركية.

وتكون أيام العمل على مدار 25 يوماً في الشهر, على أن يكون العمل في وسائل النقل العاملة في المناطق الحضرية.

إلا أنه وبعد اطلاق الاعلان أكد رئيس غرفة سائقي الحافلات “ياسين أرسلان”, أن عدداً قليلاً جداً من الأشخاص تواصلوا معنا للاستفسار عن طبيعة العمل.

ولم يتقدم للوظيفة أي شخص, في واقعة اعتبرها “أسلان”, بالغريبة والغير مفهومة.

وأشار “أرسلان”, أنه ومع البدء بعملية التطبيع التي أعلنت عنها الحكومة عادت وسائل النقل العامة للعمل حتى الساعة 12:00 ليلاً, وعليه أصبحنا بحاجة لتوسيع طاقم السائقين لدينا.

وبهذه الطريقة نحاول أن نقدم خدمات أفضل لسكان الولاية والسياح الذين يقصدون المدينة في العطلة, والعمل على تغطية الازدحام الكبير الذي تشهده الولاية في فترات العطل.

وأكد “أرسلان”, أنه لم تكتفة الغرفة بنشر اعلان التوظيف, بل على العكس بدأ جميع العاملين باخبار أقربائهم وأصدقائهم, لربما يتم العثور على أشخاص يرغبون بالتوظيف.

امرأة تركية تلتقط مقطع فيديو لمواطن سوري توثق ما يفعله بابنه (فيديو)

قامت امراة تركية وهي جارة لعائلة سورية بالتقاط فيديو يوثق كيف يعاقب مواطن سوري ابنه بطريقة وحشـ ـية.

وبحسب ما ترجم موقع تركيا عاجل، أن الحادثة وقعت في منطقة كوشوك تشكمجه باسطنبول عند ظهر يوم الأحد.

الفيديو لم يظهر بالضبط ما فعله المواطن السوري بابنه ولكن حسب افادة الجيران والمرأة التركية أن المواطن السوري ربط ابنه بحبل من قدميه وعلقه بسقف المنزل.

وبدأ الأب السوري بضـ ـرب ابنه بطريقة وحشـ ـية وهو معلق رأسا على عقب رأسه للأسفل و مربوط من قدميه الى السقف.

الجيران بدؤوا بالصراخ على والد الطفل وقالوا له ان كنت منزعجا من ابنك فعاقبه بطريقة أقل قسـ ـاوة من هذه الطريقة.

الا أنه رفض كلام الجيران ودخل المنزل وأغلق الباب بعد أن قال لهم أنه ليس لكم علاقة بالموضوع.

والجيران بدورهم اتصلوا بالشرطة لتخليص الطفل من بين يدي أبيه، جاءت الشرطة وقبضت على الأب وأخذ الطفل والأب و الأم الى مركز الشرطة.

المصدر: تركيا عاجل

عاجل زعيم المعارضة التركية: أمران سأفعلهما بالسوريين فوراً عندما أصل للسلطة

صرح زعيم المعارضة التركية، كمال كيليجداروغلو، أنه سيفعل أمريين بالسوريين عندما يفوز بالانتخابات ويصل الى السلطة في تركيا.

وتحدث كيليجداروغلو عن انهاء مشكلة السوريين في تركيا عن طريق تطبيقهما على السوريين خلال عامين بعد استلام الحكم في تركيا.

وعن الأمر الأول هو ارسال السوريين الى بلادهم مباشرة دون تأخير والأمر الثاني هو اعادة العلاقات مع النظام السوري وبناء جسور للتواصل.

حيث أضاف كمال كيليجدار أوغلو رئيس حزب الشعب الجمهوري مقطع فيديو جديدًا إلى حساباته على وسائل التواصل الاجتماعي تحدث به عن موضوع السوريين.

وقال كيليجدار أوغلو بحسب ما ترجم موقع “تركيا عاجل”، إنه حسب الأرقام الرسمية هناك 3 ملايين و 600 ألف سوري في تركيا في بعض الولايات.

وذكر أن عدد المواطنين السوريين أكبر من عدد المواطنين الأتراك في بعض هذه الولايات.

وصرح زعيم حزب الشعب الجمهوري أن هناك شكاوى خطـ ـيرة بسبب هذه الكثافة حيث قال:

“الأشخاص الذين لا يستطيعون تغطية نفقاتهم ، والعاطلون عن العمل ، يشتكون من السوريين ، وقد نواجه معضلات أكثر خطـ ـورة كمجتمع في الفترة المقبلة”.

وتابع قائلاً: “علينا حل هذه المشكلة. لم يتمكنوا من حلها. ليس لديهم القدرة على الحل ، لكننا سنحلها”.

سنتعامل مع المشكلة من الناحية الانسانية

وصرح كمال كيليجداروغلو أنه سيعمل على حل المشكلة على أساس المنطلق الانساني عند ارسال السوريين الى بلادهم.

وقال كمال : “ذهبت إلى مقهى الصباح في شانلي أورفا. أردت أن أرى كيف العاطلين عن العمل لماذا لا يجدون وظيفة”.

“سألت أحد الجالسين عن الموضوع فقال لي: يأتي صاحب العمل وينادي فيقول اريد 20 عاملاً فيأتي السوريون ويذهبون معه بأجرة 60 أو 50 ليرة تركية.

فسأله كمال لماذا لا تذهب فقال: عائلتي كبيرة ومثل هذا العمل تكون أجرته 120 ليرة تركية وأنا لا أستطيع أن أعيل عائلتي بمبلغ 50 ليرة تركية يوميا.

المصدر: تركيا عاجل

اقرأ أيضا .. أردوغان: كنت جاهزا ومستعدا للمـ ـوت والشـ ـهادة مساء 15 تموز 2016

زر الذهاب إلى الأعلى