أخبار تركيا

شجار بين سوريين وأتراك في ولاية أورفا يخلف قتلى وجرحى (فيديو)

شجار بين سوريين وأتراك في ولاية أورفا يخلف قتلى وجرحى (فيديو)

قالت صحيفة (خبر ترك) التركية إنّ شجارا مسلّحا بين عائلة سورية وأخرى تركية في ولاية شانلي أورفاـ أودى بحياة طفل تركي، وجرح 4 آخرين.

 

ووفقا للصحيفة، فقد وقعت الحادثة أمس في حي (عثمانلي) التابع لمنطقة “أيوبلي” بشانلي أورفا، حيث ذكرت المعلومات بأنّ العائلتين كانتا تسكنان جنبا إلى جنب.

 

وبحسب الادّعاءات، فإنّ الشجار المسلّح بين الطرفين جاء نتيجة شجار أطفال الطرفين بين بعضهما البعض، وذلك في أثناء لعبهما في الحي.

 

ولفتت الصحيفة إلى أنه عقب عودة الأطفال إلى منازلهم والحديث إلى عوائلهم عن الشجار، نزلت العائلتان السورية والتركية إلى الشارع وبدؤوا بإلقاء التهم على بعضهما البعض، مدّعين أنّ الطرف الآخر هو من بدأ الشجار.

[ads2]

وأوضحت (خبر ترك) أنّ الشجار بين العائلتين سرعان ما كبر وذلك عقب اتصال كل من العائلتين بأقربائهما، وإبلاغهما بضرورة الحضور، حيث هاجم كل من العائلتين بعضهما البعض بالسكاكين والحجارة والسلاح.

 

وبحسب المعلومات الواردة فقد تحوّلت ساحة الشجار إلى ما هو أشبه بساحة حرب، حيث انتهى الشجار بحضور الشرطة، التي تمّ إبلاغها بالحادثة من قبل الجوار.

 

وفور حضور فرق الإسعاف إلى مكان الحادثة تمّ نقل كلّ من الأخوة (مراد، مسلم، محمد، مسعود، محمود داغ) إلى مستشفى شانلي أورفا الحكومي، حيث أنه وعلى الرغم من الإسعافات الأولية التي أجريت فقد الطفل محمود داغ حياته.

 

وذكرت المعلومات بأنّه عقب وفاة الطفل، كثّفت الشرطة من التدابير الأمنية في المستشفى، فيما بدأت بتوقيف كل من شارك في الشجار المسلح من كلا العائلتين.

 

بدوره، أشار موقع (بياز كازيتيه) الإلكتروني إلى أنّ أعداد ضحايا الشجار المسلّح ارتفع إلى اثنين، وذلك بعد أن فقد الطفل مسعود داغ حياته أيضا.

 

وأردف الموقع أنّ المئات من أقرباء العائلة التركية توافدوا إلى المستشفى لاستلام جنازة الطفلين، فيما أكّدت المعلومات استمرار معالجة الأخوة الثلاثة الآخرين.
[ads2]

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن تصفح الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض