أخبار تركيا

الليرة التركية تنهار برقم قياسي جديد والسعودية تدعم بمشروع أرامكو بـ 50 مليار دولار 

الليرة التركية تنهار برقم قياسي جديد والسعودية تدعم بمشروع أرامكو بـ 50 مليار دولار

انخفضت قيمة الليرة التركية بشكل متسارع جداً مقابل الدولار واليورو وبقية العملات، بعد حالة من شبه الاستقرار التي مرت بها خلال الفترة القليلة الماضية، إلا أنها عادت للانخفاض بشكل سريع جداً عقب انتهاء الانتخابات الرئاسية التي شهدتها البلاد، ونتج عنها فوز أردوغان بالرئاسية لخمسة سنوات أخرى.

حيث سجل كل دولار واحد 20.96 ليرة تركية وفق ما تداولته البورصة اليوم.

وأما اليورو فقد سجل هو الأخر ارتفاعا جديداً فكل 1 يورو يساوي 22.48 ليرة تركية.

وكل 100 دولار تساوي 2115 وذلك وفق محال الصرافة الحرة.

وكل 100 يورو تساوي 2263 وفق محال الصرافة.

تنويه: سعر صرف الليرة التركية مقابل الدولار واليورو والعملات الأخرى هو السعر في السوق الحرة و محلات الصرافة، ويكون اختلاف الأسعار بين الولايات متقارب جداً وبسيط.

إليكم أسعار صرف العملات في السوق السوداء بتركيا

سجلت الليرة التركية مقابل الدولار الأمريكي مبيع: 21.15 – شراء: 21.08، في حين سجل كل يورو واحد مبيع: 22.634 – شراء: 22.508.

بينما سجلت الليرة التركية مقابل الجنيه الإسترليني مبيع: 26.23 – شراء: 25.802.

لمتابعة أسعار الصرف لحظة بلحظة وفق سعر الصرف في محالة الصرافة، يمكنكم تنزيل تطبيق تركيا عاجل من سوف بلي، لتكون على اطلاع أيضاً على أسعار الذهب كما تباع في محال الذهب، بالاضافة لأخبار تركيا لحظة بلحظة.

وبعد الانتخابات، أتت السعودية إلى تركيا بعرض مجنون، بدأت شركة النفط العملاقة أرامكو في التفاوض مع مقاولين أتراك لمشاريع بناء بقيمة 50 مليار دولار.

ووفقاً لما ترجمه “موقع تركيا عاجل”، بعد الانتخابات الرئاسية، تدق دوائر الأعمال الدولية على تركيا باب الاستثمار. وأول عرض مجنون هز الأسواق جاء من المملكة العربية السعودية.

حيث طرقت أرامكو، إحدى أكبر الشركات في العالم بقيمة سوقية تزيد عن 2 تريليون دولار، باب المقاولين الأتراك لمشاريع إنشائية بقيمة 50 مليار دولار.

وفي حديثه إلى بلومبرج الأمريكية، صرح رئيس جمعية المقاولين الأتراك إردال إرين، أن ممثلي شركة أرامكو السعودية المملوكة للدولة وصلوا إلى أنقرة يومي الثلاثاء والأربعاء وعقدوا اجتماعات مختلفة.

وفي إعلانه عن لقاء مسؤولي أرامكو بمديري 80 شركة إنشاءات مختلفة، أشار إرين إلى أنه سيتم طرح العطاءات على رجال الأعمال الأتراك للمشاريع المخطط تنفيذها بحلول عام 2025.

وقال إرين: “تريد أرامكو رؤية أكبر عدد ممكن من المقاولين الأتراك في مشاريعهم”. ويذكر ان المشاريع الاستثمارية بقيمة 50 مليار دولار تتكون من مصافي وخطوط انابيب ومباني ادارية ومنشآت بنية تحتية.

هذا ويحاول ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان تنفيذ مشروع نيوم، أحد أكثر المشاريع جنونًا في التاريخ، في شمال غرب البلاد.

نيوم، مدينة صحراوية أفقية يعيش فيها 9 ملايين نسمة، تتكون من هياكل ضخمة بطول 120 كيلومترًا تواجه بعضها البعض. بينما من المتوقع أن تبلغ تكلفة المشروع 1 تريليون دولار، تستمر أعمال البناء في نيوم. ومن المتوقع أن تكتمل المرحلة الأولى من المشروع بحلول عام 2025.

هذا وأعطى الرئيس أردوغان، الذي التقى ولي العهد الأمير محمد بن سلمان العام الماضي وبدأ عملية التطبيع السريع بين أنقرة والرياض، رسالة مفادها أن العلاقات مع هذا البلد ستتحسن في العديد من القضايا. وحاليا، هناك العديد من الاتفاقيات الموقعة مع إدارة الرياض، خاصة في مجال الدفاع والاقتصاد.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن تصفح الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض