كلمتان لشاب سوري تتصدر موقع تويتر في تركيا

أثار الشاب السوري أحمد كنجو البالغ من العمر 17 عام الرأي العام في تركيا، وذلك بعد مقابلة في مصورة في الشارع حاول من خلالها الدفاع عن السوريين وتصحيح الأفكار الخاطئة الموجودة لدى الشعب التركي.

وخلال المناقشة ،تم سؤاله “من أنت؟” أجاب: “أنا إنسان”. ولاقى المقطع تفاعلاً كبيراً بين الناشطين، الذين تعاطفوا مع الشاب وأطلقوا حملات ترفض العنصرية بكافة أشكالها.

وانطلق هاشتاغ على تويتر تحت عنوان “أنا انسان” وتصدر الوسم موقع تويتر ودافع الناشطون من خلاله عن الشاب السوري وحذروا من العنصرية.

وقال الشاب خلال المقابلة، أنا لست متسولا، أنا أعمل وأدرس وتركت مدرستي بسبب العنصرية بالرغم من أنني كنت من الأوائل..

يذكر أنه بتأثير السياسيين المعارضين الذين أدلوا بتصريحات استفزازية ،  زاد العداء من المواطنين الأتراك ضد اللاجئين أضعافا مضاعفة.

 

تابعنا على غوغل نيوز 

 

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى