لماذا يطنّ البعوض عند الاقتراب من آذاننا؟.. معلومات مذهلة نجهلها

لماذا يطنّ البعوض عند الاقتراب من آذاننا؟.. معلومات مذهلة نجهلها

للإجابة عن ذلك، كشف باحثون أن الطنين في آذاننا هو في الغالب مجرد أثر جانبي لضرب أجنحة البعوض، بحسب تقرير نشره موقع “تلغانا توداي”.

ويرجع هذا الطنين الذي نسمعه على الأرجح لأنثى البعوض، التي تحتاج إلى العثور على وجبة دم بعد التزاوج من أجل الحصول على الطاقة الكافية لإنتاج البيض.

وعندما تطير الأنثى نحو الهدف، فإنها تضرب جناحيها حوالي 500 مرة في الثانية بتردد يصل بين 450 إلى 500 هرتز.

بحثاً عن ثاني أكسيد الكربون

وتبحث إناث البعوض عن ثاني أكسيد الكربون الذي نزفره، حيث يحفزها ذلك على البدء في البحث عن مضيف (جسم الإنسان)، وتطير ذهاباً وإياباً لتتبع مدى تركيزه في الشخص.

تابعنا على غوغل نيوز 

وبعبارة أخرى، يطنّ البعوض حول رؤوسنا لأن هذا هو المكان الذي نطرد فيه معظم ثاني أكسيد الكربون عبر عملية التنفس.

كما، تستخدم أنثى البعوضة مستشعرات التذوق على قدميها لتحديد ما إذا كان الإنسان أو الحيوان مناسباً للاستفادة من دمه في وجبتها التالية.

إلى ذلك، أشارت بعض الدراسات إلى أن فصيلة الدم O هي المفضلة لديها، لكن عوامل أخرى، مثل الجينات وحتى النظام الغذائي للشخص، تلعب دوراً أكبر في مدى “شهية” مذاق الشخص.

كذلك، وجدت دراسة أخرى أن إناث البعوض كانت أكثر انجذاباً للرجال الذين لديهم بكتيريا أقل تنوعاً على جلدهم، كما يميلون جزئياً إلى الأشخاص الذين يرتدون ألواناً داكنة، مثل الأسود.

ولا ينجذب معظم البعوض إلى رؤوسنا، بل يميلون أكثر إلى البحث عن أقدامنا، التي تفرز البكتيريا التي تنبعث منها روائح مغرية للبعوض.

يذكر أن دراسة أجريت عام 1996 وجدت أن إناث البعوض من جنس Anopheles ، المسؤولة عن نقل طفيل الملاريا، تنجذب إلى البكتيريا الموجودة على أقدام الإنسان.

وهذه البكتيريا ، Brevibacterium linens ، هي نفسها التي تمنح جبنة Limburger رائحتها المميزة.

كما أكدت دراسة أخرى عام 2013 أن البعوض ينجذب في الواقع إلى جبن ليمبورجر.

البعوض هو واحد من اخطر الحشرات في العالم، وهناك اكثر من 3000 نوع من البعوض الذي يمكن العثور عليه في جميع انحاء العالم ، فالبعوض يسكن اي مكان به ما يكفي من الرطوبة والمواد الغذائية، وتشير الادلة الاحفورية الى وجود البعوض على كوكب الارض منذ ما لا يقل عن 79 مليون سنة ، والبعوض من الحشرات التي تنقل العديد من الامراض الخطيرة التي تقتل الملايين من البشر كل عام، ويقوم البشر بمكافحة البعوض عن طريق المواد الطاردة الكيميائية وتصريف الموائل الرطبة ، ولكن لسوء الحظ، البعوض لا يزال منتشر على نطاق واسع في البرية ، وفيما يلي بعض الحقائق والمعلومات التي قد تثير اهتمامك عن البعوض :

1. فقط اناث البعوض هي من تلدغ ،فعلى الرغم من ان كل من ذكور واناث البعوض تتغذى اساسا على الفواكه ورحيق النباتات الا ان انثى البعوض تحتاج الى البروتين الموجود في الدم لمساعدة بيضها على التطور .

2. هناك اكثر من 3500 نوع من البعوض، يوجد حوالي 175 منهم في الولايات المتحدة، وهو ما يطلق عليه بعوض النمر الآسيوي ، ومن بين الانواع الاكثر شيوعا بعوض الانوفيليس وهو الناقل للملاريا، وانواع البعوض الثلاثة الاخرى معروفة لنشرها مختلف اشكال التهاب المخ .

3. البعوض ليس لديه اسنان ،ولكن اناث البعوض تقوم باللدغ مع ما يسمي بالخرطوم موجود في فمها وهو مسنن ويقوم بلدغ الجلد .

4. يمكن للبعوض شرب ما يصل الى ثلاثة اضعاف وزنها دم، ولكن لا تقلق، سوف تحتاج الى حوالي 1.2 مليون لدغة لاستنزاف كل الدم من جسمك .

5. اناث البعوض يمكن ان تبيض الى ما يصل الى 300 بيضة في وقت واحد ، وعادة ما يتم ايداع البيض في مجموعات تسمى الطوافات على سطح المياه الراكدة، او يتم وضعها في المناطق التي يوجد بها الفيضانات بانتظام، ويمكن للبيض ان يفقس في اقل من شبر واحد من المياه الدائمة ، ويمكن ان تضع اناث البعوض البيض ثلاث مرات قبل ان تموت .

6. يقضي صغار البعوض اول 10 ايام في الماء، فالماء ضروري للبيض لكي يفقس ويصبح يرقات، وتتغذي اليرقات على المواد العضوية في المياه الراكدة وتتنفس الاكسجين من السطح ، وتتطور الى الشرانق، التي لا تتغذى وتكون مغطاة جزئيا في شرانق، وعلى مدى عدة ايام، تتغير الشرانق لتتحول الى بعوض ناضج .

7. البعوض من الكائنات باردة الدم والتي تفضل درجات حرارة اكثر من 26 درجة مئوية ، ومن الممكن ان تتواجد في درجات حرارة اقل من 10 درجات في فصل الشتاء ، وهناك بعض من اناث البعوض البالغات يحدث لهم ثقوب وهم ينتظرن الطقس الحار، في حين يضع البعض الآخر بيضهن في الماء المجمد ويموت .

زر الذهاب إلى الأعلى