وزير الداخلية التركي يكشف عن عدد أفراد pkk في الجبال ويحدد تاريخ بدء …

قال وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، الجمعة، إنه لم يتبق سوى 700 إرهابيًا في الجبال، مؤكدًا عزم بلاده مواصلة مكافحتهم داخل الحدود وخارجها.

جاء ذلك في كلمة له أثناء مشاركته في مراسم افتتاح عدد من المشاريع بولاية قسطموني (شمال).

وأوضح صويلو: “لن نفسح المجال للإرهاب، بقي 700 إرهابيًا في الجبال، ولا داعي للقلق، فنحن بصدد إطلاق عمليات شتوية اعتبارًا من السبت”.

وحول عملية عسكرية محتملة ضد “بي كا كا” الإرهابية شرق نهر الفرات بسوريا، قال: “رئيسنا (رجب طيب أردوغان) أصدر الأمر بخصوص ذلك، وليعلم الجميع أننا سنسحق الإرهاب أينما وجد سواء شرق أو غرب الفرات، وسنطهر المنطقة من هؤلاء القذرين”.

والأربعاء الماضي، أعلن الرئيس أردوغان، عزم بلاده إطلاق حملة عسكرية في غضون أيام، لتطهير منطقة شرق الفرات شمالي سوريا من منظمة “بي كا كا” الإرهابية الانفصالية.

وأشار صويلو، أن نحو 288 ألف سوري عادوا من تركيا إلى بلادهم بفضل عمليتي “درع الفرات” و”غصن الزيتون”.

تابعنا على غوغل نيوز 

وتمكنت القوات التركية والجيش السوري الحر خلال عملية “درع الفرات” من تطهير مناطق واسعة في الريف الشمالي لمحافظة حلب من تنظيم “داعش” الإرهابي، بين أغسطس/آب 2016 ومارس/آذار 2017.

وفي 24 مارس/آذار الماضي، تمكنت القوات التركية و”الجيش الحر”، عبر عملية “غصن الزيتون”، من تحرير منطقة عفرين بالكامل من التنظيمات الإرهابية.

وما تزال تنظيمات مرتبطة بـ”بي كا كا”، وخصوصًا ذراعه السوري “ب ي د”، يحتفظون بسيطرة واسعة على مناطق شرق الفرات، شمالي وشمال شرقي سوريا، وسط محاولات منهم لتغيير الواقع الديموغرافي من خلال تهجير السكان في إطار مشروع انفصالي، فضلًا عن استخدام المنطقة منطلقًا لأعمال إرهابية.

زر الذهاب إلى الأعلى