أخبار تركياأخبار تركيا العاجلة

تركي يقتل زوجته وابنه ويلقي بورقة إلى الشرطة ثم ينتحر!

تركي يقتل زوجته وابنه ويلقي بورقة إلى الشرطة ثم ينتحر!

قتل الأب المنزعج زوجته وابنه البالغ من العمر 19 عامًا ثم قام بالقاء ورقة إلى رجال الشرطة كتب فيها سبب فعلته ومن ثم انتحر.

وبحسب ما ترجمه “موقع تركيا عاجل”، في حوالي الساعة السابعة صباحًا، بدأ إنان تاشي (51 عامًا) الذي يعيش في إسطنبول إسنلر في مجادلة زوجته غولاي تاشجي، التي أرادت الطلاق منه بسبب ديونه.

وبعد الجدل، أطلق إنان تاشي النار وقتل زوجته غولاي تاشجي البالغة من العمر 39 عامًا، ثم قتل ابنه إيف تاشجي البالغ من العمر 19 عامًا بمسدس.

وبعد فعلته اتصل إنتن بأقاربه و أخبرهم بأنه قتل زوجته وابنه.

ومن جهتها رأت فرق الشرطة، التي ذهبت إلى مكان الحادث بعد الإشعار، أن إنان تاشجي كان يطلق النار بشكل عشوائي من النافذة، ومن ثم قام الجاني برمي ورقة إلى الشرطة من النافذة.

محتوى الورقة

في المذكرة التي ألقاها كتب الزوج السبب الذي دفعه للقيام بفعلته هذه وجاء في الورقة ما يلي:

زوجتي وابني العزيز، لم أرغب أبدًا في ترككم لمن باع شرفهم وكرامتهم مقابل 5 عملات معدنية، قتلت زوجتي وابني لأنني اضطررت لذلك. زوجتي محترمة وصادقة أفضل امرأة في العالم. ابني هو نفسه بالنسبة لي. دع الآخرين يتعلمون درسًا من هذا. أقول لكل من يستحقها. ابني وزوجتي لم يستحقوا هذا الموت.

وبينما كانت شرطة العمليات الخاصة بصدد تنفيذ عملية ، حاول إنان تاشجي الانتحار، هذه المرة بإطلاق النار على رأسه بمسدس.

وعلم أن إينان تاشجي، الذي تم نقله إلى المستشفى، اصابته بالغة جداً، وتم نقل جثتي الزوجة والابن إلى مشرحة معهد الطب الشرعي.

فيما قالت بعض المصادر بأن الزوج قد فقد حياته في المشفى، بينما ينتظر الاعلان الرسمي من السلطات التركية.

 

 

 

 

 

 

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى