أخبار العالم

عاجل بيان من الاتحاد الأوروبي بشأن حرق القرأن الكريم في السويد

بيان من الاتحاد الأوروبي بشأن حرق القرأن الكريم في السويد

أصدر الاتحاد الأوروبي بيانا بخصوص حرق المصحف الشريف في السويد وجاء فيه أن “حرق القرآن أو أي كتاب مقدس عمل مسيء وغير محترم واستفزازي علني”.

ووفقاً لما ترجمه “موقع تركيا عاجل”، صرح الاتحاد الأوروبي، في بيانه بشأن حرق المصحف الشريف وما تلاه من مظاهرات في السويد، أنه سيواصل دعم حرية التعبير وكذلك حرية الدين والمعتقد.

وجاء ذلك في بيان من مكتب الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للعلاقات الخارجية والسياسة الأمنية، جوزيب بوريل، حول حرق القرآن الكريم تحت حماية الشرطة أمام مسجد ستوكهولم في 28 يونيو من قبل سلوان موميكا العراقي المولد في ستوكهولم، عاصمة السويد، والأحداث التي تلت ذلك.

وجاء في البيان، أن التطورات في بغداد، حيث تم الاحتجاج على الاحتجاج، تمت متابعتها عن كثب، ووجهت دعوة لضبط النفس، وأدينت الهجمات على المباني الدبلوماسية.

وجاء في البيان أن الاتحاد الأوروبي قد شارك أيضا في معارضة وزارة الخارجية السويدية الشديدة لحرق القرآن، وتم تضمين التصريحات التالية:

لا يعكس هذا الإجراء بأي حال من الأحوال وجهات نظر الاتحاد الأوروبي. إن حرق القرآن الكريم أو أي كتاب مقدس هو عمل مسيء وغير محترم واستفزازي علني.

لا مكان للعنصرية وكراهية الأجانب وما يتصل بذلك من تعصب في أوروبا. بل إنه لمن المؤسف أن يتم تنفيذ مثل هذا العمل خلال عيد الأضحى، وهو احتفال إسلامي مهم.

يواصل الاتحاد الأوروبي دعم حرية الدين والمعتقد وحرية التعبير في الداخل والخارج.

حان الوقت الآن للوقوف معًا من أجل التفاهم والاحترام المتبادلين، ولمنع تصاعد التوترات.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن تصفح الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض