أخبار تركيامنوعات

عملت خادمة لديه عشرات السنين لتكتشف أنها ابنته قبل وفاته وتحصل على ميراث بملايين الدولارات

عملت خادمة لديه عشرات السنين لتكتشف أنها ابنته قبل وفاته وتحصل على ميراث بملايين الدولارات

تناقلت وسائل إعلام تركية قصة واقعية لمسنة تركية تبلغ من العمر 72 عاما لم تحصل الا في الأفلام.

وبحسب ما تم تداوله على وسائل الإعلام التركية، أن المسنة التركية “قالبيه صاغلام كانت تعمل كخادمة لدى عائلة غنية منذ فترة طويلة.

كما نشرت صحيفة صباح بحسب ما ترجم موقع تركيا عاجل، أن صاحب المنزل هو رجل الأعمال الثري نيازي أوزماز بولاية مانيسا.

وبحسب المصدر أن رجل الأعمال أوزماز اعترف للخادمة بعد 71 عاماً أنها ابنته الحقيقية.

ومع دون أجل صاحب رجل الأعمال كشف حقيقة لم تكن في الحسبان ولم يتوقعها أحد.

فقد اعترف رجل الأعمال الغني، أن الخادمة هي ابنته الحقيقية عبر علاقة عابرة مع أمها.

الا أن المرأة المسنة لم تتقبّل هذه الحقيقة التي بدت وكأنها مشاهد من دراما أو فلم هندي.

حيث قررت أن تتحقق من الموضوع وطالبت رجل الأعمال بأخذ عينة من أجل إجراء الفحصوات.

فأجرت المسنة اختبار الحمض النووي (DNA) وكانت النتيجة 99.9% بأنه والدها.

أصيبت المسنة بالدهشة، خاصة أنها قد أصبحت شريكة في ميراثه.

وكأن والدها الذي عرفته حديثا يملك مصنعان للطوب و30 عقارا بقيمة تبلغ ملايين الدولارات ومليار ليرة تركية بالعملة المحلية.

وبعد انتشار خبر قصتها، سارعت بعض وسائل الإعلام التركية لإجراء مقابلات معها والحديث عن حياتها وكيف كانت تعيش طوال تلك الفترة.

وكانت لقصة المسنة وقع كبير على مواقع التواصل الاجتماعي في تركيا، وانتشرت آراء حول سبب إخفاء الحقيقة طوال تلك السنين.

المصدر: Sabah

 

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن تصفح الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض