منوعات

أمير منير وقضية العمرة البدل.. هل هي فكرة مشروعة أم متاجرة بالدين

أثار الداعية المصري أمير منير جدلاً واسعاً في أواخر عام 2023 بعد نشره مقطع فيديو يروج فيه لتطبيق يتيح إمكانية أداء عمرة بدل أشخاص آخرين مقابل مبلغ مادي قدر بأربعة آلاف جنيه مصري.

في الفيديو، أوضح منير أن التطبيق يستهدف الأشخاص الذين لا يستطيعون أداء العمرة بنفسهم، سواء بسبب المرض أو العجز أو عدم توفر الوقت. كما شدد على أن أداء العمرة عن الغير جائز شرعاً، وأن التطبيق يوفر خدمة شرعية وقانونية.

أثار الفيديو انتقادات واسعة من قبل مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي، الذين اتهموا منير بالاتجار بالدين واستغلال مشاعر الناس. كما اعتبر البعض أن التطبيق يفتح الباب أمام التلاعب بشعائر الإسلام.

من جهته، تراجع منير عن موقفه بعد تعرضه للانتقادات، وقال إنه لم يكن يقصد الترويج للتطبيق بشكل مباشر، وإنما كان يسعى فقط إلى توضيح حكم أداء العمرة عن الغير.

حكم أداء العمرة عن الغير

يرى جمهور الفقهاء أن أداء العمرة عن الغير جائز في حالتين:

الحالة الأولى: إذا كان الشخص المكلف بالأداء وكيلاً عن الشخص المطلوب منه الأداء، سواء كان الوكيل أقرب الأقارب، أو صديقاً، أو غيره.

الحالة الثانية: إذا كان الشخص المكلف بالأداء عاجزاً عن أداء العمرة بنفسه، سواء كان بسبب المرض، أو العجز، أو عدم توفر الوقت.

أما إذا كان الشخص المكلف بالأداء قادراً على أداء العمرة بنفسه، فلا يجوز له أن يقوم بأداء العمرة عن غيره، إلا إذا كان قد أوصى بذلك قبل وفاته.

مخالفة تطبيق العمرة البدل للشرع

يرى بعض الفقهاء أن تطبيق العمرة البدل مخالف للشرع، وذلك لعدة أسباب، منها:

أن التطبيق يستغل مشاعر الناس الذين لا يستطيعون أداء العمرة بنفسهم.

أن التطبيق يفتح الباب أمام التلاعب بشعائر الإسلام.

أن التطبيق لا يضمن قيام الشخص المكلف بالأداء بأداء العمرة على الوجه الصحيح.

أثارت قضية العمرة البدل جدلاً واسعاً في الأوساط الإسلامية، حيث يرى البعض أن التطبيق مخالف للشرع، بينما يرى البعض الآخر أنه مشروع. من المرجح أن تستمر هذه القضية في النقاش بين الفقهاء والباحثين الإسلاميين في الفترة المقبلة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن تصفح الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض