أخبار العالم

افتتاح أول بنك إيراني في سوريا وتسهيلات مالية جديدة

افتتاح أول بنك إيراني في سوريا وتسهيلات مالية جديدة

أعلن محافظ البنك المركزي الإيراني، محمد رضا فرزين، خلال زيارته إلى دمشق، عن الخطوات الهامة نحو تعزيز التعاون الاقتصادي بين إيران وسوريا. وفي هذا السياق، تم الكشف عن قرب افتتاح أول فرع لبنك إيراني في سوريا، مما يعزز الروابط المصرفية بين البلدين.

وفي تصريحاته، أكد فرزين أن تعزيز العلاقات المصرفية والتجارية والاستثمارات المشتركة يشكل أحد أولويات العمل بين البلدين. يأتي هذا التطور ضمن استراتيجيات إيران لتعزيز التعاون التجاري مع دول الجوار، حيث يسعى إلى إحلال العملات الوطنية في العلاقات النقدية وزيادة حجم التبادل التجاري والاقتصادي.

من جانبه، رحب حاكم مصرف سورية المركزي، محمد عصام هزيمة، بفكرة التخلي عن الدولار في التبادل الاقتصادي التجاري، مشيرًا إلى أن هذه الخطوة ستساهم في تعزيز الميزان التجاري والاقتصاد الوطني، معتبرًا ذلك مفيدًا للمواطنين.

وفي سياق متصل، أعلن مصرف سورية المركزي عن التنسيق مع الجانب الإيراني لربط نظامي الدفع الإلكتروني بين البلدين، مما يسهل استخدام بطاقات الدفع الصادرة عن أي منهما في كليهما. هذه الخطوة من شأنها تيسير العمليات التجارية والسياحية بين سوريا وإيران.

كما تم التوصل إلى اتفاق حول تبادل العملات المحلية بين البلدين لتسهيل العمليات التجارية والمالية، والتخلص من استخدام اليورو والدولار في التعاملات بينهما.

تجسد هذه الخطوات التوجه المستمر نحو تعزيز الروابط الاقتصادية والمالية بين إيران وسوريا، حيث شهدت السنوات الأخيرة توقيع العديد من الاتفاقيات في مجالات متنوعة، مما يسهم في تعزيز التعاون الاقتصادي وتحقيق مزيد من التطور في العلاقات الثنائية.

زر الذهاب إلى الأعلى