ترفيهمنوعات

لماذا يحلم الناس بسقوط أسنانهم؟

لماذا يحلم الناس بسقوط أسنانهم؟

في لغة الأحلام، يعتبر فقدان الأسنان أو سقوطها واحدة من أكثر الرؤى انتشارًا وغموضًا على مستوى العالم. السؤال الذي يطرح نفسه هو: هل يعود هذا الحلم الى تطورنا البيولوجي، أم أنه ينبع من تجربة فعلية في حياتنا؟

تظهر بعض الأحلام بشكل شائع لدى معظم الأشخاص، مثل دخول امتحان ننسى تمامًا استعدادنا له أو مطاردة من قِبَل مهاجم شرير. ولكن، من بين تلك الرؤى، تبرز بقوة وبشكل مفاجئ رؤية فقدان الأسنان. هل هناك تفسير علمي لهذا الحلم المزعج؟

في عام 2018، أجرى باحثون دراسة استقصائية شملت 210 طالبًا جامعيًّا لفهم تفاصيل هذا الحلم الغامض. ملأ المشاركون استبيانات مصممة خصيصًا لتقييم محتوى أحلامهم، إضافة إلى تقييم مستويات الضغط النفسي وجودة النوم.

ولكن النقطة المهمة كانت في توجيه أسئلة حول تآكل الأسنان إلى المشاركين، سائلين عما إذا كانوا يطحنون أسنانهم أثناء النوم، أو إذا كانوا يشعرون بتوتر أو حساسية في الأسنان عند الاستيقاظ.

يقول الباحثون: “رؤية الأسنان وهي تتساقط أو تتعفن تعتبر واحدة من أكثر مواضيع الأحلام انتشارًا وعالميًّا.”

وفقًا للدراسة، يرون هذا الحلم نحو 40% من البشر على الأقل مرة واحدة في حياتهم، و8.2% يعيشون هذا الحلم بشكل دوري كل ليلة.

“أصبحت رؤية فقدان الأسنان شائعة لدرجة أنها تمثل رمزًا للضغوط النفسية في وسائل الإعلام الشعبية، كما حدث في فيلم “Inside Out” الذي أنتجته شركة ديزني.”

ومع ذلك، ظل التحدي الكبير في محاولة تفسير كيف يمكن لرؤية فقدان الأسنان أن تتناسب مع “فرضية الاستمرارية” التي تقول إن أحلامنا يجب أن تعكس تجاربنا اليومية.

“ببساطة، يصعب تفسير لماذا يرون الناس هذا الحلم بانتظام، فالتجربة التي يمثلها هذا الحلم ليست شائعة بشكل خاص في حياة البالغين.”

هذا التناقض الواضح أثار تفسيرات كثيرة على مر العصور، بدءًا من تأويلات الحلم في اليونان القديمة مع Artemidorus الذي ربط فقدان الأسنان بالديون المالية، وصولًا إلى تفسيرات مختلفة، بما في ذلك تفسيره في اليهودية عبر الكتاب المقدس “تلمود” الذي وصف رؤية فقدان الأسنان بأنها نذير لموت قريب في العائلة، وحتى النظريات الجنسية التي قدمها المحلل النفسي Sigmund Freud الذي ربط هذا النوع من الأحلام بممارسات جنسية مثل الاستمناء والخصية.

ومع ذلك، بعد تحليل البيانات، اكتشف الباحثون صلة بين رؤية فقدان الأسنان وبين تأثير تآكل الأسنان خلال الاستيقاظ، مقترحين أن هذه الرؤى قد تكون بالفعل تجسيدًا للإحساس الجسدي الفعلي.

فعلى سبيل المثال، لم يكن تصريح رؤية فقدان الأسنان مرتبطًا مباشرة بطحن الأسنان خلال النوم. ومع ذلك، قد يعكس ذلك الحقيقة، حيث قد لا يكون الكثيرون يدركون أنهم يطحنون أسنانهم أثناء النوم.

وبشكل مدهش، كان لدى الباحثين اكتشاف آخر، حيث أظهروا أن “رؤية فقدان الأسنان لا ترتبط بأي شكل من الأشكال بالضغوط النفسية أو أي ترابط مع مؤشرات نفسية خاصة.”

ببساطة، قد تكون رؤية فقدان الأسنان في الحلم غير متعلقة بأي قلق ذهني أو عاطفي، وقد تعكس ببساطة مشاعر جسدية فعلية.

زر الذهاب إلى الأعلى