أخبار تركياأخبار تركيا السياسية

شريف بوزكورت سوري يتسلم منصب رفيع داخل حزب سياسي تركي

شريف بوزكورت سوري يتسلم منصب رفيع داخل حزب سياسي تركي

في خطوة تعكس التسامح والتنوع الثقافي في تركيا، عيّن حزب الموقد الشاب السوري ذو الأصول التركمانية، شريف بوزكورت، نائبًا لرئيس الأمناء العامين المسؤولين عن الشؤون الخارجية في الحزب.

في مؤتمر صحفي أقيم بحضور قادر جانبولات، رئيس حزب الموقد والمشاعل العثمانية، قدّم شريف بوزكورت نفسه بكونه نموذجًا للتسامح والتعددية الثقافية في تركيا. حيث قال جانبولات في كلمته: “يجب أن نظهر لشعبنا أن كل لون وفكر ودين ولغة وعرق ومذهب يعامل بتسامح في بلدنا، ليس فقط بالكلام بل بالفعل”.

تم تسليم شارة النائب العام لشريف بوزكورت في الحفل، وكانت هذه الخطوة إشارة واضحة إلى التزام الحزب بتشجيع التعددية والمشاركة الفعّالة لأفراد المجتمعات الأقليمية والأجنبية.

ردًا على هذا التعيين، قال بوزكورت: “أشكر رئيس الحزب على هذه الفرصة، ونحن نعمل معًا من أجل تحقيق أهداف حزب الموقد، وهي جلب السلام والراحة والاستقرار إلى جميع البلدان المعنية، مثل دمشق ولبنان والحجاز والأردن وبغداد، تحت راية واحدة”.

من هو شريف بوزكورت

شريف بوزكورت، الذي وُلد في بيروت في عام 1973، أكمل تعليمه في حلب بسوريا، حيث شغل سابقًا منصب نائب رئيس الأمناء العامين المسؤول عن السوريين في تركيا في المشاعل العثمانية. وبعد تميزه في هذا الدور، جاء تعيينه كنائب لرئيس الأمناء العامين المسؤول عن الشؤون الخارجية في حزب الموقد.

حزب الموقد، الذي تأسس في يونيو من العام الحالي، يترأسه قادر جانبولات، ويعتبر حزبًا مقربًا من حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا. يهدف الحزب إلى تعزيز الوحدة والتضامن في تركيا وتحقيق الاستقرار في المنطقة.

زر الذهاب إلى الأعلى