أخبار تركيازلزال تركيا عاجل

خبير الزلازل الياباني يحذر 3 مناطق من تهديدات زلازل كبيرة قد ينتج عنها تسونامي

خبير الزلازل الياباني يحذر 3 مناطق من تهديدات زلازل كبيرة قد ينتج عنها تسونامي

في إطار الجهود المستمرة للتوعية حول مخاطر الزلازل والتحضير للكوارث الطبيعية، شدد المهندس الإنشائي العالي والمهندس المعماري المشهور وخبير الزلازل، يوشينوري موريواكي، على أهمية التحذير والتأهب في تركيا. شارك موريواكي في “لوحة التوعية بزلزال قيصري 1” حيث ألقى الضوء على ثلاث مناطق تركية محتملة لحدوث الزلازل وأشار إلى التهديد المحتمل لتسونامي.

أوضح موريواكي أن صدع شمال الأناضول الزلزالي يعتبر واحدًا من أكبر خطوط الزلازل في العالم، حيث يمتد من إندونيسيا وماليزيا إلى الهند وأفغانستان والعراق وأذربيجان وتركيا واليونان وإيطاليا وإسبانيا. وأكد أن تلك المناطق هي عرضة للزلازل وتحمل مخاطر تسونامي بعد الزلازل.

وأشار المهندس المتخصص إلى أن أحد المواقع المحتملة لحدوث زلزال وتسونامي هي جنوب قبرص، حيث يمكن أن يحدث الزلزال في البحر مما يؤدي إلى حدوث تسونامي. وقد قارن موريواكي هذا بحالة رج الكوب الصغير حيث تحدث موجة صغيرة، مقابل رج الدلو الكبير حيث تكون الموجة أكبر.

وأضاف المهندس المعماري الياباني البارع أنه يمكن حدوث تسونامي بارتفاع متر واحد في البحر الأبيض المتوسط وبحر إيجه وبحر مرمرة. وفي بعض الأماكن العميقة في البحر، إذا كان هناك انزلاق أرضي مع الزلزال، يمكن أن يصل ارتفاع التسونامي إلى 3 أمتار.

كما ألقى موريواكي الضوء على مخاطر الزلازل في قيصري، حيث أشار إلى حدوث زلازل في هذه المنطقة في العامين 1717 و1835. ورغم أن المنطقة تعتبر منطقة زلزال من الدرجة الثالثة، إلا أنه أكد أنها أسوء حظاً مقارنةً بمدن مثل إسطنبول وإزمير.

وفيما يتعلق بالتحضير للزلازل، أكد رئيس جامعة الاركية، البروفيسور فاتح ألتون، على أهمية التدريب المستمر، خاصةً للأطفال والشباب، لضمان استعدادهم لمواجهة أي طارئ. وأشار إلى ضرورة الحفاظ على هذه التدريبات والتوعية في جميع الأوقات.

في ختام الجلسة، أعلن موريواكي عن نية جامعة الاركية لتنفيذ مشروع مستشفى جديد مجهز بنظام العزل. وأوضح أن أحد أهم مزايا هذا المشروع هو ضمان استمرارية الخدمات الطبية أثناء الزلازل، وليس فقط مخاوف منها، مما يعكس التزامًا رائدًا في تعزيز الاستعداد والتصدي للكوارث الطبيعية.

زر الذهاب إلى الأعلى