أخبار تركيا العاجلة

ما الذي جرى في اكتيلي في إسطنبول … هجوم على السوريين ومفاجئة غير متوقعة (فيديوهات)

تركيا عاجل - أخبار تركيا العاجلة اليوم - اكتيلي - خاص

تركيا عاجل – أخبار تركيا العاجلة اليوم – اكتيلي – خاص

ما الذي جرى في اكتيلي في إسطنبول … هجوم على السوريين ومفاجئة غير متوقعة (فيديوهات + صور)

خرجت مظاهرة كبيرة لعشرات الأترك في منطقة اكتيلي في إسطنبول, قاموا خلالها بالاعتداء على محلات السورييين وتكسيرها, ماطالبين بإخراج السوريين من المنطقة خاصة وإسطنبول عامة, على خلفية تحر ش شاب سوري بطفلة عمرها 5 سنوات وفق ما ادعته بعض الصحف التركية المعارضة.

الحادثة وبحسب مارصده موقع “تركيا عاجل“, وقعت في وقت متأخر من مساء أمس, حيث قام شخص بالتحرش بطفلة عمرها 5 سنوات منطقة اكتيلي, وهذه القصة مروية على لسان الصحف المعارضة في إسطنبول.

الأمور تطورت على الفور ليخرج العشرات من سكان منطقة اكتيلي بمظاهرة, وقاموا بالإعـ تداء على المحال التجارية العائدة للسوريين في الحي وقاموا بتكسيرها, كما ونقلت بعد الصحف أيضاً خبراً يفيد بوقوع عدد من الجر حى في صفوف السوريين نتيجة إعـ تداء المتظاهرين عليهم بالضـ رب.

المتظاهرين لم يكتفوا بتكسير محلات السوريين فحسب بل, تجمعوا وتجمهروا أمام مبنى الأمنيات وبدؤوا بالهتاف هتافات عنصر ية ضد السوريين مطالبين بترحيلهم من منطقة اكتيلي خاصة وإسطنبول وتركيا عامة.

تابعنا على أخبار غوغل نيوز 

الشرطة التركية, تدخلت على الفور, واستطاعت تفريق المحتجين باستخدام الغاز المسيل للدموع والعصي البلاستيكية.

ما الذي جرى في اكتيلي في إسطنبول … هجوم على السوريين ومفاجئة غير متوقعة (فيديوهات + صور)

وفي السياق, خرج رجل تركي من ضمن المتظاهرين, وقام بتسجيل فيديو عبر هاتفه المحمول, ليفجر فيه مفاجئ لم ترضي المعارضة التركية, حيث أكد في تسجيل الفيديو, أن من قام بالتحر ش بالطفلة التركية, هو رجل أذربيجاني وليس سوري الجنسية كما تدعي المعارضة والصحف التابعة لها.

ليظهر بذلك أن المعارضة قد بدأت بتحريك الرأي العام ضد الحزب الحاكم في تركيا, مستغلة ورقة السوريين.

ومما يظهر كذب الصحف المعارضة وافترائها على السوريين, تخبطها في نقل الخبر, فقد نقلت بعض الصحف, أن من قام بالتحر ش بالطفلة هم عدد من الشباب السوريين وليس شاب واحد, وبعضها قالت بأن المتحر ش هو شاب سوري وأن المتحر ش به هي شابة تركية وليست طفلة.

الحزب الحاكم سارع للتعليق على الحادثة بتصريح على لسان الدكتورة ليلى شاهين اوستا, النائبة عن حزب العدالة والتنمية ورئيسة حقوق الانسان في تركيا, وجاء تعليقها في سلسلة من التغريدات على تويتر جاء فيها:

1 الأخبار والاستفزازات التي لا أساس لها من الصحة من خلال نقل اخبار عن حادثة اكتيلي بواسطة السوريين وتصوير فيديوهات ونشرها عبر وسائل التواصل الاجتماعي
لا توجد حواد ث مضايقة على الإطلاق.

2- بدأت المتابعة حول أولئك الذين يقومون بنشر أخبار كاذبة على وسائل التواصل الاجتماعي وسيتم إجراء التحقيقات اللازمة.

3- وقد تم تحديد الأضرار التي لحقت بالممتلكات الخاصة أو العامة وبدأت القيام بالاجراءات اللازمة.

4- قوات الامن من اجل سلامتنا ولن نتيح الفرصة للاستفزازات مع الحفاظ على وحدتنا وأخوتنا.

وإليكم الفيديوهات التي بثت على مواقع التواصل الإجتماعي:

 

المصدر: تركيا عاجل

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض