أخــبار تركــيا

كفريا والفوعة بإدلب إلى حضن الثورة السورية قريبا بتوافق روسي تركي.

كفريا والفوعة بإدلب إلى حضن الثورة السورية قريبا بتوافق روسي تركي.

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان, أن روسيا وتركيا توصلتا الثلاثاء الى اتفاق لإجلاء بلدتي الفوعة وكفريا المواليتين في محافظة إدلب.

بلدتي الفوعة وكفريا بمحافظة إدلب في شمال غرب سوريا تعتبران آخر منطقتين محاصرتين في البلاد.

كفريا والفوعة بإدلب إلى حضن الثورة السورية قريبا بتوافق روسي تركي.

الاتفاق ينص على إجلاء البلدتين المحاصرتين من قبل فصائل مقاتلة وهيئة تحرير الشام بالكامل.

مقابل الإفراج عن مئات المعتقلين والأسرى من سجون النظام, وفق ما أكده رامي عبد الرحمن مدير المرصد

وأفاد الاعلام الرسمي السوري بدوره عن “أنباء عن التوصل إلى اتفاق لتحرير الآلاف من أهالي بلدتي كفريا والفوعة”

تابعنا على غوغل نيوز 
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض