صحيفة تركية مقربة من الحكومة تركيا تعلن النفير لتأمين عودة مليون و 600 ألف لاجئ سوري إلى سوريا

صحيفة تركية مقربة من الحكومة تركيا تعلن النفير لتأمين عودة مليون و 600 ألف لاجئ سوري إلى سوريا

صحيفة تركية مقربة من الحكومة تركيا تعلن النفير لتأمين عودة مليون و 600 ألف لاجئ سوري إلى سوريا

نشرت صحيفة تركية، مقربة من الحكومة، تقريراً أشارت فيه إلى أن تركيا بدأت النفير في كل من جبهة إدلب،

ومنبج، وتل رفعت، وذلك لتأمين عودة مليون و 600 ألف لاجئ سوري، إلى منازلهم، خلال عام واحد.

وقالت صحيفة يني شفق التركية، الخميس، بحسب ما ترجم عكس السير، إن تركيا تواصل إرسال العناصر

العسكرية والعربات المدرعة والدبابات، إضافة إلى الدعم اللوجستي، إلى جبهات إدلب ومنبج وتل رفعت، بالتزامن

مع الخطوات الفعالة التي تقوم بها أنقرة، من خلال المحادثات الدولية، وذلك لضمان عودة 400 ألف مدني سوري،

إلى أراضيهم، خلال النصف الثاني من عام 2018، في إطار الخطوات التي تقوم بها تركيا، والتي تهدف إلى إزالة

تابعنا على غوغل نيوز 

الآثار المدمرة للحرب والإرهاب، وتأمين الظروف المواتية في كل من إدلب، وريف حماة، وريف حلب، وتل رفعت،

ومنبج، لعودة مليون و 600 ألف سوري إلى منازلهم.
وأضافت الصحيفة، أن أكثر من 5 ملايين مدني مقيمين في مناطق المعارضة، في كل من إدلب وعفرين وريف حلب

وحماة، يضطرون للعبور من نقاط حزب العمال الكردستاني، بغية الوصول إلى حلب وديرالزور والرقة، ما مكن التنظيم

من كسب مئات آلاف الدولارات، من عبور المدنيين والشحنات التجارية، حيث أشار ماجد عثمان، عضو المجلس

التركماني السوري، إلى أن ما يتقاضاه التنظيم، مقابل عبور الأحذية وغيرها من المنتجات إلى حلب، يتجاوز الـ 800

ألف دولار شهرياً، أما مع الخط الجديد (الراعي الباب حلب)، الذي تعتزم فتحه تركيا، سيتم تجاوز خط الجزية التابع

لتنظيم الـ PKK



وإلى جانب أعمال بناء طريق (الراعي حلب)، بدأت عمليات إصلاح طريق (دمشق حلب)، الذي يعاني الكثير من

الأضرار، جراء القصف الذي طاله، كما تم إصلاح أول طريق سريع في منطقة جسر برقوم، تحت إشراف القوات

التركية المسلحة، والتي من المتوقع أن تقوم بإنشاء نقاط مراقبة عسكرية على طول الطريق، بسبب أعمال البناء،

كما أن فتح طريق (دمشق حلب) يشكل أهمية كبيرة، لعودة السوريين إلى منازلهم، وإعادة الاتصال مجدداً بين المناطق.

وختمت الصحيفة بالقول، إن شحنات ناقلات الجنود والذخائر والعربات المدرعة إضافة إلى الدعم اللوجستي،

تواصل عبورها من خمس بوابات (الراعي، وكفر لوسين، وخربة الجوز، وجيلفا غوز، وأونجوبينار)، باتجاه المناطق التي

حددت لها، في إطار العمل المستمر لتطهير تل رفعت بشكل كامل من عناصر النظام وحزب العمال الكردستاني،

لإعادة أهالي المدينة إليها، إضافة إلى الدوريات التي تقوم بمهامها في منبج، ومناطق خفض التصعيد في إدلب.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض