أخــبار تركــيا

اغتيال المسؤول عن مخازن الأسلحة الكيمياوية في وسط سوريا

اغتيال المسؤول عن مخازن الأسلحة الكيمياوية في وسط سوريا

قتل مدير مركز البحوث العلمية عزيز اسبر في انفجار استهدف سيارته في مدينة مصياف في ريف حماة في وسط سوريا، حسبما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان الاحد.

وأوردت صحيفة “الوطن” القريبة من النظام السوري الخبر نفسه.

ولم يكن في الامكان التأكد من مصدر مستقل من الجهة التي تقف وراء الاغتيال.



واستهدف مركز البحوث العلمية في مصياف بغارة اسرائيلية في أيلول/سبتمبر 2017. وتتهم الولايات المتحدة المركز بالمساعدة في تطوير غاز السارين وصنع أسلحة كيميائية، لكن النظام السوري ينفي امتلاكه أي سلاح كيميائي منذ تدمير برنامجه للأسلحة الكيميائية في عامي 2013-2014 بموجب اتفاق أميركي روسي.

تابعنا على غوغل نيوز 

وافاد المرصد السوري بـ “اغتيال اللواء في قوات النظام عزيز إسبر، مدير مركز البحوث العلمية في مصياف بريف حماة الغربي، وذلك في انفجار استهدف سيارته في المنطقة ليل أمس السبت”.

وأوردت صحيفة “الوطن” على موقعها الالكتروني خبر “مقتل الدكتور عزيز إسبر، مدير البحوث العلمية في مصياف مع سائقه إثر تفجير استهدف سيارته بريف حماة”.

ولم يتمكن المرصد من تحديد “ما إذا كان الانفجار ناجما عن عبوة مزروعة بالسيارة أم على الطريق وتم تفجيرها عن بعد”.

يشار أن المركز تعرض لقصف اسرائيلي في السابق ومسؤول عن تطوير أسلحة كيميائية.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض