عناصر من الشرطة اللبنانية يعتدون بالضرب و السحل على فتى سوري يبيع الورد (صور)

عناصر من الشرطة اللبنانية يعتدون بالضرب و السحل على فتى سوري يبيع الورد (صور)

قالت قناة الجديد اللبنانية، الأحد، إن أحد الناشطين نشر على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً لشاب قال انه بائع ورد سوي الجنسية تعرّض للضرب على يد عدد من عناصر بلدية صور، وسرعان ما لاقت الصور استنكارا واسعاً على فيسبوك.

ونقلت صحيفة النهار اللبنانية عن والدة الفتى اسماعيل (16 عاماً)، قولها إن ابنها تعرض للضرب المبرح مرات عدة آخرها كان في الجمعة على يدي عناصر من شرطة البلدية.

وأشارت إلى أن والد اسماعيل عاطل عن العمل، وايجار المنزل 300 شهرياً .. ليس لنا معيل غيره وشقيقه .. ومع هذا لم يرحمه أربعة عناصر من شرطة البلدية الذين اعتادوا ضربه، لكن الجمعة أبرحوه ضرباً وسحلوه على شاطئ الرمل، الأمر الذي دفع الناس الى الاتصال بالصليب الاحمر حيث تم نقله الى المستشفى اللبناني الايطالي.

ونشرت الصحيفة تقريراً طبياً بتاريخ 17-8-2018 يشير إلى إصابته برضوض في جسده.

تابعنا على غوغل نيوز 

من جهته، زعم رئيس بلدية صور -بحسب ما نقلت عنه الصحيفة- أن ما قيل عن الحادثة غير صحيح و اشاعات مضيفاً أن الصور قديمة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض