تزويد قاعدة حميميم في سوريا بأنظمة قادرة على مكافحة طائرات درون

تم تعزيز قدرات إحدى منظومات الدفاع الجوي الروسية المعروفة باسم “بانتسير”.

وقالت صحيفة روسية إن منظومة “بانتسير” اكتسبت قدرة مضمونة على تدمير الطائرات المسيّرة بدون طيار، وباتت تشكل خطرا مميتا على طائرات “درون”.

واكتسبت منظومة “بانتسير” قدرة على اكتشاف أهداف صغيرة في أي وقت من النهار والليل حتى في ظل الظروف الجوية الرديئة بعد تطوير رادارها.

وبحسب صحيفة “ازفستيا” فإن عددا من منظومات “بانتسير” المطوّرة انضم إلى وسائط الدفاع الجوي التي تحمي قاعدة “حميميم” العسكرية في سوريا التي تتواجد فيها طائرات تابعة لسلاح الجو الروسي والتي شهدت في الفترة الأخيرة تدمير عدد كبير من طائرات درون التي حاولت الإغارة على هذه القاعدة.

 

ويقول الجنرال ألكسندر غوركوف، قائد سابق لقوات الصواريخ المضادة للأهداف الجوية، إن طائرة درون تعتبر من الأهداف الصعبة التي يتعذر اكتشافها لصغر مساحتها العاكسة لأشعة الرادار.

تابعنا على غوغل نيوز 

ودخلت منظومة “بانتسير” الخدمة في الجيش الروسي في عام 2008.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض