بالدرهم أو الريال أو الليرة.. روسيا تعلن تخلِّيها عن الدولار الأميركي في صفقاتها في بيع الأسلحة

بالدرهم أو الريال أو الليرة.. روسيا تعلن تخلِّيها عن الدولار الأميركي في صفقاتها

تخلَّت شركة «روس أوبورون إكسبورت»، التي تدير نحو 85% من صادرات الأسلحة الروسية، عن الدولار الأميركي في صفقات الأسلحة والمعدات العسكرية التي تبرمها.

وكشف مدير شركة «روس أوبورون إكسبورت»، ألكساندر ميخييف، أنّ الشركة نفذت بالفعل أولى الصفقات العسكرية بعملات أخرى، حسبما نقلت، الأربعاء 22 أغسطس/آب 2018، قناة «روسيا اليوم».

وردّاً على سؤال عما إذا كانت الشركة نفذت صفقات مستخدمةً عملات غير الدولار، قال ميخييف: «أجل نفَّذنا».

ولم يكشف مدير الشركة عن آلية تنفيذ الصفقة أو العملة البديلة عن الدولار التي تم استخدامها، أو حتى عن اسم الشريك التجاري، وفق المصدر ذاته.

كما لم يوضح ما إذا كان هذا النهج سيكون هو السائد في مبيعات الشركة الروسية المستقبلية.

تابعنا على غوغل نيوز 

وكان رئيس شركة «روس أبورون إكسبورت» الروسية للصناعات العسكرية قال إن العقوبات لم تؤثر على آلية تنفيذ الطلبيات، مشيراً في الوقت عينه إلى الانتقال للتعامل بالعملات المحلية كالدرهم.

وتعتبر «روس أوبورون إكسبورت» جزءاً من مجموعة «روستيخ» الحكومية، وتتعاون مع 700 شركة ومؤسسة تابعة لمجمع الصناعات العسكرية في روسيا.

وتستحوذ روسيا، التي تحتل المرتبة الأولى ضمن قائمة مصدّري الأسلحة، على حصة تبلغ نسبتها 23% من سوق الأسلحة في العالم، وتصدر أسلحة ومعدات عسكرية سنوياً بنحو 15 مليار دولار.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض