أخــبار تركــيا

معركة إدلب هل ستبدأ قريباً؟؟؟ “الجبهة الوطنية للتحرير” تعلن النفير العام في إدلب

معركة إدلب هل ستبدأ قريباً؟؟؟ “الجبهة الوطنية للتحرير” تعلن النفير العام في إدلب

أعلنت “الجبهة الوطنية للتحرير” النفير العام ورفع الجاهزية الكاملة، لمواجهة تهديدات قوات الأسد، والتصدي لـ “الخطر” المحيط بمحافظة إدلب شمالي سوريا.

وقالت “الجبهة” في بيان لها، الجمعة 24 من آب، “نَحمل ما يصدر عن النظام المجرم وأعوانه من تهديدات وتلميحات باقتراب معركة إدلب على محمل الجد (…) وندعو جميع الفصائل والتشكيلات في المنطقة أن يفعلوا كذلك”.

بيان النفير العام جاء ردًا على التهديدات المتصاعدة لقوات الأسد باقتراب الهجوم على مناطق المعارضة في محافظة إدلب، عبر حشد عسكري وإعلامي من شبكات وإعلاميين موالين للنظام.

تشكلت “الجبهة” نهاية تموز الماضي، من اندماج كبرى الفصائل العسكرية في المنطقة، عدا “هيئة تحرير الشام”، وتتلقى دعمًا من تركيا.

الجبهة قالت إن مصير المنطقة “أضحى أخطر بكثير من أي تهاون أو مزايدة”، في إشارة إلى التحركات الداخلية والدولية والتصريحات الصادرة عن الأطراف المعنية بالملف السوري.

تابعنا على غوغل نيوز 

 

وفيما يتعلق بالجاهزية العسكرية، أكد البيان أن مقاتلي “الجبهة الوطنية للتحرير” أعدوا العدة والخطط العسكرية اللازمة لمواجهة أي هجوم متوقع، واعتبر أن “الدفاع عن الأرض والعرض” هو الخيار الوحيد لفصائل المنطقة.

يتزامن البيان العسكري مع تحركات عسكرية مكثفة من قوات الأسد إلى مشارف محافظة إدلب، بعد إغلاق معبري مورك وقلعة المضيق قبل أسابيع، ومؤشرات تحملها تصريحات دولية أبرزها التحذيرات الحقوقية من “كارثة إنسانية” في إدلب.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض