تركيا عاجل

امرأة بألبسة وحركات غريبة تنشر الرعب في إسطنبول وتتسبب بحالة استنفار كبيرة

امرأة بألبسة وحركات غريبة تنشر الرعب في إسطنبول وتتسبب بحالة استنفار كبيرة

نقلت وسائل الإعلام التركية, اليوم الخميس, تفاصيل لحادثة غريبة في ولاية إسطنبول, بطلتها امرأة بلباس وحركات غريبة.

وعن التفاصيل, ووفقاً لما ترجمه “موقع تركيا عاجل”, فقد أثارت امرأة ترتدي لباساً غريباً وتتصرف بغرابة حالة من الرعب في منطقة “دولما باهشا”, أمام ثكنة عسكرية بإسطنبول.

حيث بدأت القصة مع وصول المراة  إلى أمام السكنة العسكرية لتتمدد على العشب وتتحرك بطريقة غريبة جداً أخافت جميع المواطنين المتواجدين في الشارع, ليقوموا بإبلاغ الشرطة عنها.

ومع وصول الشرطة إلى المكان فرضت طوقاً أمنياً وأغلقت الطريق بالكامل, وطالبت المرأة بالوقوف ورفع يديها.

ولاقت الشرطة استجابة من المراة إلا أنها بدأت بالقول: “لقد طردوني من الفندق لم يعطوني الماء والشاي والطعام, فما ذنبي”.

وبعد تفتيشها من الفرق الأمنية تبين عدم حملها لأي شيء خطر, وتم نقلها إلى مركز الشرطة للتحقيق وفي النهاية تبين أنها صابة بمرض عقلي وبدأت الشرطة البحث للوصول إلى ذويها.

وفي سياق منفصل, أكدت وسائل الإعلام التركية, في خبر عاجل, وقوع انفجار كبير في ولاية صقاريا إلى الشمال الغربي من تركيا, أدى لوقوع قتلى وجرحى.

الانفجار وبحسب ماترجمه “موقع تركيا عاجل”, وقع في منطقة “Adapazarı” وتحديداً في “Taşkısığı” بولاية صقاريا إلى الشمال الغربي من تركيا وفق ماذكرته صحيفة “سوزجو”.

حيث وقع الإنفجار ضمن مصنع للألعاب النارية أثناء نقل آلات المصنع وبعض المخزون من المتفجرات التي تستخدم كمادة أولية لصنع الألعاب النارية إضافة لكميات من الألعاب النارية.

ونتج عن الإنفجار استشهاد عنصرين من قوى الجندرما, إضافة لاصابة 5 آخرين وشخص مدني, وذلك وفق ما صرح به رئيس بلدية صقاريا “أكرم يوجا”.

وتم الدفع بأعداد كبيرة من سيارات الإسعاف والإطفاء إلى المكان, وكان سبب تواجد قوى الدرك في المكان الإشراف على إفراغ بعض المستودعات من المواد المتفجرة بعد سلسلة انفجارات طالت مصنعاً في منطقة مجاورة.

ومن جانبها ذكر موقع “دوغان” ووفقاً لما ترجمه “موقع تركيا عاجل”, أن الانفجار وقع في ذات المصنع الذي حدثت به سلسلة الانفجارت الإسبوع الماضي.

هذا وكانت منطقة “Hendek” في الولاية قد شهدت الإسبوع الماضي انفجار ضخم لمصنع ألعاب نارية, أدى لمقتل 7 أشخاص واصابة 126 آخرين.

زر الذهاب إلى الأعلى