هل حان وقت ذوبان جليد التوتر بين السعودية وإيران؟ … تعرف على التفاصيل

هل حان وقت ذوبان جليد التوتر بين السعودية وإيران؟

أعلن ممثل المرشد الإيراني ومسؤول بعثة الحج الإيرانية، علي قاضي عسكر، أن السعودية وإيران يمكنهما التوصل لحلّ حيال القضايا العالقة بينهما وذلك عبر الحوار، مؤكدًا أنهما دولتان كبيرتان في المنطقة.

جاء ذلك خلال ردّه على أسئلة الصحفيين خلال مؤتمر صحفي في مكة المكرمة.

وأضاف : ” مثلما تمكنا فی قضیة الحج من المضي ببرامجنا إلى الأمام بالحوار والتعامل بین الطرفین، فإن النتیجة ستكون مثمرة أيضاً لو جرى العمل على هذا المنوال لتحسین الظروف السیاسیة بین البلدین”.

وحسب وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية “إرنا” فقد صرّح قاضي عسكر، بأنّ العداء والخصام لن یوصل البلدین إیران والسعودیة إلى النقطة المرجوّة، وأضاف “الآن وقد انتهت فتنة داعش ینبغی علینا السعی لتحقیق هدف أكبر وأن نشكل اتحاداً إقلیمیاً مع الدول الجارة لنا”.

من جهة أخرى قال أمس الأحد، وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، إن السعودية والإمارات والبحرين غيروا من نهجهم، ووصلوا إلى نتيجة بأنهم لا يستطيعون التعويل كثيراً على الولايات المتحدة، وعليهم أن يفتحوا حسابهم مع المنطقة.

تابعنا على غوغل نيوز 

وأضاف ظريف، في حديث للتلفزيون الرسمي الإيراني نقلته وكالة “فارس”: إن “أيدينا جاهزة لأن تشد على اليد الممدودة إلينا من أي بلد، حتى السعودية”.

يجدر بالذكر أن العلاقات السعودية الإيرانية تعيش توترًا طويل الأمد، ارتفع سقفه خلال موسم الحج لعام 2015 المنصرم، عقب وفاة عشرات الحجاج الإيرانين بسبب تدافع خلال الطواف، ومن ثمّ قطع السعودية علاقاتها الدبلوماسية مع طهران نتيجة الهجوم على السفارة السعودية هناك.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض