المتحدث باسم الرئاسة الروسي : بؤر الإرهاب في إدلب لا تبشر بالخير … تعرف على التفاصيل

المتحدث باسم الرئاسة الروسي : بؤر الإرهاب في إدلب لا تبشر بالخير

 

صرح المتحدث باسم الرئاسة الروسي دميتري بيسكوف، اليوم الخميس 30 آب/أغسطس، أن التقاعس حول الوضع في محافظة إدلب السورية، حيث تشكلت بؤرة للإرهاب، لا يبشر بالخير.

وقال بيسكوف، ردا على سؤال حول إمكانية ربط المناورات الروسية في المتوسط بالوضع في إدلب: “دون أدنى شك، الوضع في سوريا قابل للتفاقم. إن الوضع في إدلب ليس في أفضل حالاته. بالفعل، بؤرة الإرهاب، التي تشكلت هناك، لا تبشر بالخير، في حال استمرار هذا التقاعس”.

وأضاف بيسكوف: “لذلك، بالطبع، فإن الاحتياطات المتزايدة هنا مبررة”.

وأعلن المبعوث الأممي الخاص ستيفان دي ميستورا، في وقت سابق من اليوم، عن وجود نحو 10 آلاف مسلح من تنظيمي “جبهة النصرة” و”القاعدة” الإرهابيين، في إدلب.

تابعنا على غوغل نيوز 

كما أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن إجراء مناورات واسعة النطاق في البحر المتوسط في الفترة ما بين 1-8 أيلول/سبمتبر، بمشاركة 25 سفينة حربية و30 طائرة.

المصدر : SPUTNIK ARABIC

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة ADBLOCK

مرحبا لا يمكن الموقع بسبب استخدام اضافة حظر الإعلانات الرجاء ايقاف تفعيلها من المستعرض